وفاة وزير خارجية صدام طارق عزيز “ميخائيل يوحنا”عن 79 عاما في مستشفى الناصرية

Advertisements

أزاميل/ الناصرية: اكد مصدر طبي في مستشفى الناصرية،الجمعة، وفاة وزير الخارجية الاسبق طارق عزيز عن 79 عاما، بعد تدهور حالته في سجنه الانفرادي اثر إصابته بذبحة صدرية ونقله إلى مستشفى الحسين التعليمي

واضاف ان ” الجثة لا تزال في المستشفى لحين اتخاذ بعض الاجراءات اللازمة”

Advertisements
Advertisements

وكانت المحكمة الجنائية العليا في العراق أصدرت، في (26 تشرين الأول 2012)، حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق عزيز في قضية تصفية الأحزاب الدينية، بعد أن أصدرت، في (3 أيار 2011)، حكما بالسجن المؤبد بحقه في قضية تصفية البارزانيين.
وولد طارق عزيز، واسمه الحقيقي ميخائيل يوحنا، عام 1936 قرب مدينة الموصل لأسرة كلدانية كاثوليكية. ويعتبر المسؤول المسيحي الوحيد في النظام السابق، وكان يمثل الواجهة الدولية له.

Advertisements

شاهد أيضاً

صراع الحضارات .. ولاية الفقيه .. السلفية

Advertisements كتب عمار السواد تحت عنوان ولاية الفقيه والسلفية ضد الغرب إحدى ملامح “صراع الحضارات” الذي …

%d مدونون معجبون بهذه: