بالفيديو..حزب الله يتقدم في جرود عرسال وينزل راية جبهة النصرة

وتأتی أهمیة عرسال لکونها أولاً الوجهة التی ینسحب إلیها “الفارون”، وثانیاً بسبب تنامی الحاجة إلى استخدام المعابر الحدودیة التی تصل بینها وبین معاقل الجماعات التکفیریة المسلحة على الأراضی السوریة التی تقع فی محاذاتها، وبالتالی تبرز أهمیتها فی تأمین دیمومة خطوط إمداد للمسلحین من تلک المعابر.
فبعد هروب مسلحي “جبهة النصرة” والفصائل التكفيرية الأخرى من مساحات واسعة من القلمون الغربي، بفعل ضربات الجيش السوري و المقاومة اللبنانية “حزب الله” اللذين نجحا في السيطرة على غالبية المعابر في مثلث بريتال والجبة وعسال الورد بالإضافة إلى أهم التلال الحاكمة باتت عرسال على الحدود السورية اللبنانية تحظى بأهمية مضاعفة في الحرب الدائرة بالقلمون.

وتسعى “جبهة النصرة” الإرهابیة للحفاظ على خطوط الإمداد ومنع تنظیم “داعش” من السیطرة علیها، خصوصاً بعد وصول العلاقة بینهما إلى الاقتتال وهذا ما یفسر الأٍسباب التی دفعت بجبهة النصرة لفتح الحرب “داعش” فی عمق جرود عرسال ، ورغم أن أمیر “النصرة” أبو مالک التلّی حاول جاهداً أن یکون قرار القتال ضد “داعش” جماعیاً، وأصدر بیاناً یوحی بذلک، إلا أن مساعیه فشلت، وسرعان ما ظهر أن التلّی یکاد یکون وحیداً فی هذه المواجهة، خاصة بعد أن سارعت جماعة “تجمع واعتصموا” التکفیریة، المؤلفة من الجماعات التکفیریة التالیة ( “لواء الغرباء”، و “رجال القلمون”، و “نسور دمشق”، و “السیف العمری” الذی یُعتبر أحد رکائز “جیش الفتح فی القلمون”)، إلى إعلان تبرئتها من بیان “النصرة رقم واحد” الذی أعلن الحرب على “داعش”.

Advertisements
Advertisements

وقالت جماعة “تجمع واعتصموا” فی بیان لها أنها تقف على الحیاد فی “الفتنة التی سالت فیها دماء المسلمین”، حسب تعبیرها مضیفة فی بیانها  أنها لم یؤخذ رأیها بالبیان “الرقم واحد”، ولم تعلم به إلا بعد نشره، معتبرة: أن البیان “الرقم واحد” یخالف میثاق “جیش الفتح” الذی تضمن الاتفاق على أن لا یکون الهدف منه قتال “الدولة الإسلامیة”، حسب ما جاء فی بیانها.

شاهد أيضاً

تعرف على دور أوباما وترامب في إثارة لهيب التنافس بين السعودية و إيران

مقالات:ما الدور الذي لعبه كل من أوباما وترامب في إثارة لهيب التنافس السعودي الإيراني؟   …

%d مدونون معجبون بهذه: