عالية نصيف تهاجم “وكيلة بارزاني” أشواق الجاف التي صرحت بأن #قطر تدافع عن أكراد و #سنّة_العراق!

Advertisements

 

 

 

أزاميل/ بغداد: أكدت النائبة عالية نصيف عن كتلة القانون، الثلاثاء، أن انتقاد النائبة أشواق الجاف لها يعود لانها انتقدت دولة قطر التي زار وزير خارجيتها كردستان دون المرور بالحكومة الاتحادية، وفيما اشارت إلى انها لا تريد اتهام الجاف بأنها وكيلة لقطر التي “تدافع عن الكرد والسنة في العراق”، شددت على انها وكيلة فقط للسيد مسعود بارزاني وليس لفقراء إقليم كردستان وثوار حركة شباط في السليمانية.

Advertisements

وجاء في بيان للمكتب الإعلامي للنائبة عالية نصيف وحصلت “ازاميل” على نسخة منه، ان “السيدة الجاف النائبة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، ثارت ثائرتها لانتقادنا دولة قطر التي أرسلت وزير خارجيتها الى أربيل دون المرور بالحكومة الاتحادية ببغداد ، مدعية في تصريح لها عبر شبكة (روداو) أن قطر تدافع عن الكرد والسنة بالعراق”.

وأضاف البيان “وعلى الرغم من أن هذا الكلام المنفعل لايليق بنائبة بالبرلمان، إلا أننا نترفع عن وصف السيدة الجاف بأنها وكيلة لقطر، في حين أن حديثها عن دفاع قطر عن الكرد والسنة في العراق ليس إلا نكتة، فما الذي قدمته قطر للكرد الفقراء الرازحين تحت وطأة النظام الطبقي في الإقليم؟! وما الذي قدمته لملايين النازحين السنة الهاربين من بطش داعش؟!”.

Advertisements

وأكد المكتب أن “النائبة نصيف ليست وكيلة لنواب دولة القانون كما ادعت النائبة الجاف، فنواب دولة القانون لديهم مكاتب إعلامية ولديهم إمكانية التصريح بما يرون أنه يخدم شعبهم، لكنها في الحقيقة وكيلة عن جميع أبناء الشعب العراقي”، مضيفا “ويبدو أن السيدة الجاف وكيلة فقط عن السيد مسعود بارزاني حصرياً، فهي للأسف حتى داخل محافظتها ليست وكيلة عن أحد ، فأهلنا في السليمانية ذاقوا الويلات على أيدي مسلحي الحزب الديمقراطي الكردستاني في مظاهرات شباط لمجرد أنهم طالبوا بأبسط مقومات الحياة ، وماتزال أرصفة السليمانية تشهد على دماء الشهداء والجرحى التي سفكت عليها “.

Advertisements

وتابع :” ان النائبة نصيف وكل الوطنيين الشرفاء عملوا جاهدين على تنظيم عملية تصدير نفط الإقليم وجعلها تحت السيطرة والرقابة خدمة لمصلحة الشعب الكردي ، إلا أن منظومة الفساد في الإقليم وللأسف امتصت خيرات البلد وتركت الشعب يئن جوعاً بحجة أن الحكومة الاتحادية قطعت رواتب موظفي الاقليم ، ومازال أهلنا الكرد يزدادون فقراً مع كل برميل نفط يتم تهريبه من الإقليم “.

وختم المكتب الإعلامي بيانه بالقول :” نأمل ان تكون السيدة الجاف اكثر دقة وموضوعية في تصريحاتها ، وان تقف مع فقراء الإقليم ومع أبناء محافظتها بدلاً من التعصب لحزب البارزاني ، فالطوفان قادم لامحالة والمثقفون الكرد الذين نزلوا الى الشوارع في انتفاضة شباط قد ينفجر غضبهم في أي لحظة ، وإبن جبال كردستان الشامخة لايرضى بالذلة ولايسكت عن الظلم ، والله من وراء القصد “.

شاهد أيضاً

هيلاري كلينتون

حملة تضليل ضد قطر: لا صحة لنشر إيميلات جديدة لهيلاري كلينتون

هناك حملة تضليل تشنها حسابات سعودية موثقة بزعم نشر ايميلات جديدة لهيلاري كلينتون. الرئيس ترمب امر بومبيو بنشرها لكن الاخير قد يقوم بذلك الاثنين.

%d مدونون معجبون بهذه: