دواعش الموصل يؤجلون احلام #الحوريات ويدخلون في صراع على زوجات قتلاهم

Advertisements

ازاميل/ بغداد: اعلن مصدر امني مطلع في محافظة نينوى،ان “اخبار الاشتباكات بين عناصر تنظيم  داعش الارهابي في محافظة نينوى التي تتناقلها وسائل اعلام محلية واجنبية منذ نحو اسبوع تقف خلفها عدة اسباب، حسب ما وردنا من مصادرنا الاستخبارية”.

Advertisements

وقال المصدر لصحيفة “الصباح الجديد”، ان “السبب الرئيس والاول لهذه الاشتباكات، التي تدور بين العناصر المحلية من جانب، وبين العناصر الاجنبية من الجانب الاخر، هو الصراع على زوجات قتلى التنظيم، وايضا على السبايا اللواتي يتبعن اولئك القتلى”.

واشار المصدر الى ان “التنظيم الارهابي بدأ يعاني من ازمة مالية خانقة منذ طرده من المناطق الغنية بالنفط شمالي محافظة صلاح الدين، ووضع عدة حلول لضغط النفقات لتعويض تلك الموارد التي خسرها، ومن ضمن اجراءاته هو التملص مما يسميه التكافل مع ذوي قتلاه، حيث انه يخصص راتبا تقاعديا لزوجة او ابناء او اشقاء قتلاه”.

Advertisements

وتابع المصدر “قام التنظيم باصدار تعليمات تبيح لعناصره الزواج من ارامل قتلاه ومن السبايا اللواتي كانوا بحوزة القتيل، مع قطع الرواتب التقاعدية للزوجات الارامل، شريطة ان يتكفل من يتقدم للزواج منهن بمعيشتهن بنحو لائق”.

Advertisements

وشدد المصدر على ان “هذه التعليمات كانت الشرارة الاولى لاندلاع القتال بين العراقيين الدواعش الذين يرفضون تزويج ارامل اقربائهم الى دواعش اجانب، خاصة وان الكثيرات من اولئك الارامل لهن اطفال، فيما ترى العناصر الاجنبية ان من حقهم الزواج باية ارملة يرغبون بها على وفق تعليمات قيادات التنظيم”

ومضى بالقول “الاشتباكات اندلعت في تلعفر، وامتدت لتصل قضاء البعاج ونحن لا نستبعد ان عملية تفجير سيارة مفخخة على مقر للتنظيم وسط البعاج، قبل يومين، والذي اسفر عن مقتل 30 عنصراً غالبيتهم من الاجانب قد يكون ضمن الصراع الحالي بين الدواعش المحليين والاجانب”.

شاهد أيضاً

أدونيس: لم يعد الدين حلا للمشكلات لأنه سببها..ولا حل إلا بفصل الدين عن الدولة

Advertisements أدونيس: لا حل لمشكلات العرب إلا بفصل الدين عن الدولة أدونيس: لم يعد الدين …

%d مدونون معجبون بهذه: