أردوغان، الرئيس التركي

عاجل..#تركيا تصادق على استخدام قواعدها لضرب #داعش و #أردوغان:اتخذنا التدابير لحماية أمننا “فيديو”

Advertisements

أزاميل/ وكالات: قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن دولته وحكومتها وقواتها الأمنية عازمون على اتخاذ الخطوات اللازمة ضد جميع المنظمات الإرهابية سواء كانت عائدة لتنظيم “داعش”، أو “بي كاكا”، أو حزب الجبهة الشعبية الثورية، أو أي منظمة إرهابية أخرى، بحسب تأكيده.

ونقلا عن وكالة “الأناضول”، أضاف “أردوغان” في تصريح أدلى به للصحفيين، عقب أدائه صلاة الجمعة، أن بلاده “تخوض مواجهة مختلفة، وستبذل كل ما بوسعها، وعلى مواطنيها أن يثقوا بدولتهم”.

Advertisements

وأشار الرئيس التركي إلى أن عدد الموقوفين بتهمة الإرهاب في تركيا مؤخرا بلغ نحو 300  شخص، مشددا على مشاركة الآلاف من عناصر الأمن في العمليات المتزامنة التي شهدتها 16 مدينة، ضد المنظمات الإرهابية.

وتطرق أردوغان، إلى اتصال هاتفي أجراه مع نظيره الأمريكي باراك أوباما، مساء الأربعاء، وقال “أكدنا على تعزيز التعاون بين البلدين في مكافحة الإرهاب، وعزم بلادنا على محاربة تنظيم داعش”.

Advertisements

من جانب آخر عاجل.. من جانب آخر صادق مجلس الوزراء التركي على استخدام طائرات قوات التحالف الدولي قواعد تركية في الحرب على ‫#‏داعش‬ (بيان وزارة الخارجية) ‫#‏تركيا‬

وعلى الصعيد نفسه، قال رئيس الوزراء التركي داود أوغلو إن قوات الجيش التركي قصفت صباح اليوم الجمعة، وعلى ضوء التعليمات الصادرة اليها، أهدافا لداعش يحتمل تهديدها لتركيا على الحدود السورية، مؤكدا على أنها نجحت في تدميرها بشكل تام وإصابتها 100%.

وفي معرض إجابته على أسئلة الصحفيين عقب لقائه مع رئيس المحكمة الإدارية العليا في أنقرة شدد داود أوغلو على أن الجيش التركي سيرد فوراً على أي تهديد يأتي من أي منظمة إرهابية على حدود الجمهورية التركية و دون الحاجة إلى صدور أمر من الحكومة بالخصوص.

Advertisements

وأَضاف: “عملياتنا ضد داعش حققت أهدفها، ولن تتوقف، إننا نراقب التحركات باستمرار في سوريا، والمناطق القربية من الحدود، وسنرد بشدة على أصغر تحرك يشكل تهديدا لتركيا. وستتواصل تدابيرنا حيال أي تهديد لحدودنا، أو محاولة إعتداء داخل البلاد”.

وتابع داود أوغلو قائلا:” تم إلقاء القبض على 35 شخصا على خلفية استشهاد شرطيين في جيلان بينار، و19 آخرين يشتبه بضلوعهم في استشهاد شرطي بديار بكر” منوها أن تركيا دولة تسود فيها الحريات الديمقراطية، لكنها لن تكون دولة يهتز فيها النظام العام، في أي وقت، وأن ضمان الحريات سيكون بموازاة الضمان الأمني.
وردا على سؤال صحفي بخصوص العمليات الأمنية الأخيرة أجاب داود أوغلو قائلا :” إن العمليات لا تهدف إلى حماية أمن الجمهورية التركية فحسب بل هي عملية سلام من أجل حماية الديمقراطية التركية”.

 

Advertisements

شاهد أيضاً

مقاطعة تركيا

شاهد صناعي يخاطب أردوغان:تطالبنا بمقاطعة فرنسا؟ لا خبز لدينا فلتقاطعها زوجتك

Advertisements المزايدات السياسية والانتخابية مستمرة صناعي: سيادة الرئيس قبل المقاطعة هل درستم عدد الأتراك والمسلمين …

%d مدونون معجبون بهذه: