#كيري:إيران قادرة على صنع قنبلة منذ سنتين..والعرب يخافون الاتفاق لجهلهم بمعنى التفاوض والاتفاق!

Advertisements

حذر جون كيري وزير الخارجية الامريكي من أن رفض الكونغرس للاتفاق النووي مع ايران سيسبب احراجا كبيرا لمصداقية الولايات المتحدة على الساحة الدولية.

وقال كيري خلال لقاء في مقر مجلس العلاقات الخارجية وهو معهد للدراسات في نيويورك «هل تعتقدون ان آية الله سيعود الى طاولة المفاوضات في حال رفض الكونغرس هذا الاتفاق وفاوض مجدداً؟.

Advertisements

ويعمل كيري منذ ايام على اقناع الاميركيين المشككين والغالبية الجمهورية في الكونغرس المعارضة للاتفاق.

وعدد كيري في نقاط ابرز قال مخاطباللجنة: 

Advertisements

1- ايران كانت قادرة على صنع القنبلة منذ سنتين ولم تصنعها …

2- ايران عدوتنا ولكنها تفاوضنا وتسمعنا ونسمعها وهي افضل من حليف لا نسمعه ولا يسمعنا !!…

3- في ايران 35 مليون شاب وشابه وكلهم فرحين بالاتفاق ويقولون شكرا لظريف ….

4- وفي ايران مليون من حرس الثورة يهتفون كل جمعة بالموت لأمريكا …وانتم الخيار لكم ..فهل تنظرون الى 35 مليون الفرحين ام تسمعون المليون الغاضبين !!!!…

5- بامكانكم ان ترفضوا الاتفاق فلن تخسر ايران شيئا ولكن امريكا ستخسر مصداقيتها وستكسب تعاطف العالم وستثبتون لكل الايرانيين اننا فعلا شيطان اكبر كما يعلمونهم بالمدارس …

6- العرب خائفون من الاتفاق لانهم لا يعرفون ماذا يعني الاتفاق او التفاوض !!!!

7- اسرائيل غاضبة ليس لان الاتفاق سيء ولكن لانها تدرك ان خروج ايران من محور الشر الى المحور الدولي انتصار ايراني اكثر من الاتفاق نفسه ..

8- الايرانيون يعادون امريكا سياسيا ولكنهم لا يكفرونها دينيا !..

9- تقولون ان ولي الفقيه يقول ان ايران لن تغير سياستها بعد الاتفاق …فماذا تتوقعون من رجل دين يرى اننا قوة استكبارية وانا معكم في ان كلامه مزعج ولكن لولاه لما حصل الاتفاق فلا احد يستطيع ان يفعل شيء في ايران بدون موافقته …فلنترك الكلام ونتابع الافعال …

وامام البرلمانيين 60 يوماً لإعاقة رفع العقوبات الاميركية عن ايران وهو ما وعدت واشنطن والدول الكبرى القيام به، في مقابل تنازلات قدمتها ايران. ولكن الرئيس باراك اوباما قال انه سيستخدم حقه في تعطيل القرار في هذه الحال.

ولتجاوز الفيتو الرئاسي يتعين الحصول على ثلثي أصوات النواب الـ 435 والشيوخ المئة ضد رفع العقوبات.

Advertisements

كيري: إذا رفض الكونغرس الاتفاق فسيلوم العالم إسرائيل!

وحول إسرائيل قال متابعاً: اصدقاؤنا في اسرائيل سيصبحون اكثر عزلة ويتحملون المزيد من الملامة وسنخسر اوروبا والصين وروسيا في شأن اي عمل عسكري قد يتعين علينا ان نقوم به لاننا ادرنا ظهورنا لبرنامج مشروع تماماً يتيح لنا اختبار برنامجهم. محذرا إسرائيل من أن هجوماً تشنّه على إيران «سيكون خطأً فادحاً، عواقبه خطرة على إسرائيل والمنطقة».

وأكد كيري ان الكونغرس إذا رفض الاتفاق الإيراني فسيلوم العالم إسرائيل!

سخر وزير الخارجية الأميركي جون كيري أمس، من تحوّل الأعضاء الـ535 في الكونغرس، وزراء خارجية للولايات المتحدة. لكن مثوله الخميس لأربع ساعات أمام مجلس الشيوخ «لم يُقنع» الجمهوريين، المصرّين على رفض الاتفاق النووي المُبرم بين إيران والدول الست.

وأبلغ السيناتوران الجمهوريان جون بروسو وجيم ريتش «الحياة»، أن دفاع كيري عن الاتفاق «لم يكن مقنعاً». وقال ريتش إنه «سيرفض الاتفاق» لأنه «ليس في مصلحة أميركا»، علماً أنه كان تهكّم على وزير الخارجية خلال الجلسة التي ستُستأنف الأسبوع المقبل، قائلاً: «إيران ضحكت علينا».

ورأى بروسو أن الاتفاق «ضعيف لا يحمي الأميركيين»، مرجّحاً أن يطلق سباق تسلّح «خطراً جداً» في الشرق الأوسط. وزاد: «قدّمنا تنازلات كثيرة في مسألة الصواريخ البالستية والعقوبات، وأعتقد بأن (الاتفاق) لن يمنع إيران من امتلاك قنبلة» نووية.

Advertisements

وأضاف أن الجمهوريين سيعمدون، إذا عجزوا عن تأمين 13 صوتاً ديموقراطياً لعرقلة الاتفاق، بعد «فيتو» متوقّع للرئيس باراك أوباما، إلى انتظار انتخابات الرئاسة المرتقبة عام 2016، معتبراً أن أي رئيس جمهوري سينجح في إبطال الاتفاق النووي الإيراني.

في المقابل، نبّه كيري إلى أن رفض الكونغرس الاتفاق سيقوّض قدرة أوباما على التحرّك في العالم، إذ سيشكّل «تنصلاً من مبادرة الرئيس وبياناً (يفيد) بأن تفاوض السلطة التنفيذية لم يَعُدْ يعني شيئاً، اذ لدينا 535 وزيراً للخارجية»، في إشارة إلى عدد أعضاء مجلسَي النواب والشيوخ في الولايات المتحدة.

وكرّر الوزير دفاعه عن مهلة 24 يوماً مُنِحت لإيران لتسوية خلافات قبل السماح لمفتشين بدخول مواقع إيرانية مشبوهة، قائلاً لشبكة «أن بي سي» الأميركية: «هذه مواد نووية، تُصدِر إشعاعات، وهذا ليس شيئاً يمكنك إلقاؤه في مرحاض. هذا ليس ممكناً». ولفت إلى أن «البديل هو عدم وجود مفتشين، وجهل ما تفعله إيران، والعودة إلى حيث هم (الإيرانيون) الآن، بقدرتهم على صنع قنبلة. ثم سنسمع الجميع يقول: علينا قصفهم الآن». وشدد على أن هجوماً تشنّه إسرائيل على إيران «سيكون خطأً فادحاً وجسيماً، عواقبه خطرة على إسرائيل والمنطقة».

وأبلغ كيري «مجلس العلاقات الخارجية» في نيويورك أن نظيره الإيراني محمد جواد ظريف والرئيس حسن روحاني «أوضحا أنهما مستعدان، بعد إبرام الاتفاق، لمناقشة قضايا إقليمية».

وأفادت وكالة الأنباء الطالبية الإيرانية (إيسنا) بأن ظريف سيبدأ اليوم جولة على الكويت وقطر والعراق، يُرجّح أن يناقش خلالها الاتفاق النووي ومسائل أخرى.

في باريس، اعتبر رضا بهلوي، نجل شاه إيران الراحل محمد رضا بهلوي الذي أطاحته الثورة عام 1979، أن الاتفاق النووي «لا يشكّل تطبيعاً» بين طهران والغرب. وقال لـ «الحياة» إن النظام الإيراني «ليس قابلاً للإصلاح»، مستغرباً «هوس» إدارة أوباما بالحوار معه.

 

 

 

شاهد أيضاً

ماهي مخاطر فوز بايدن على إسرائيل وسوريا والسعودية وإيران؟

Advertisements ما هي مخاطر فوز بايدن على إسرائيل وسوريا والسعودية؟ الجواب حتى الآن: لا خطر …

%d مدونون معجبون بهذه: