رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام، الدكتور فهد الشليمي، الكويت،دول الخليج، استقبال اللاجئين السوريين
المحلل السياسي الكويتي ورئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام الدكتور فهد الشليمي، الأسباب التي تجعل الكويت ودول الخليج ترفض استقبال اللاجئين السوريين في أراضيها.

عذر أقبح من ذنب..فهد الشليمي: الخليج يرفض استقبال السوريين لأنهم “مرضى نفسيا” ! “فيديو”

ازاميل/ متابعة: برر المحلل السياسي الكويتي ورئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام الدكتور فهد الشليمي، الأسباب التي تجعل الكويت ودول الخليج ترفض استقبال اللاجئين السوريين في أراضيها.

وقال في حوار مع قناة فرانس 24 الفرنسية أن من أهم تلك الأسباب هو أن اللاجئين عندهم (مشاكل نفسية وعصبية) ومن بيئة أخرى مختلفة بالإضافة إلى أن تكلفة العيش بدول الخليج مرتفعة جدا غير مناسبة لمعيشة اللاجئين.

وبناءً على تصريح الشليمي لا يمكننا أن نلوم الغرب في تعامله مع اللاجئين السوريين لان أبناء جلدتنا يدعون هذا المبرر لعدم استقبال السوريين الهاربين من الموت على يد بشار الاسد رئيس النظام السوري فالموت أرحم لكم.

عذراً أخواني السوريين من خزعبلات العرب وبطش الغرب الذي هو أرحم عليكم من المسلمين أنفسهم.

وكان الشليمي قد اكد في مقابلة في نيسان الماضي أن عاصفة الحزم ستستمر والي مش عاجبه يبلط البحر مؤكدا ان سوريا ستكون التالية

ورد محلل أزاميل السياسي عبد الحميد الكاتب على ماقاله الشليمي قائلا “هذا عذر أقبح من ذنب، فلو قارنا ارتفاع مستوى المعيشة في أوروبا لوجدناه مقاربا تماما إن لم يكن اعلى من دول الخليج، كما ان هذا العذر يتضمن دون ان يشعر الدكتور انتقادا ضمنيا لقوانين بلدان الخليج، التي تسمح “لو سمحت” باستقبال اللاجئين وتركهم على الارصفة دون تقديم أية معونات لهم كما تفعل الدول الاوروبية!”.

كذبت يا عائض القرني..ضمير المسلمين والعرب هو الذي مات وليس ضمير العالم

شاهد مذيع يرد على مسؤول اتهم أوربا بسرقة”طاقات العراق الشبابية”:ترحون أنتم ودينكم فدوة لميركل وأوروبا!

بالفيديو والتغريد:صورة الطفل الغارق تحرك قلب شيوخ الخليج”لم يغرق الأطفال السوريين..إنما غرقت أمة المليار مسلم”

واضاف الكاتب “ولو تجاوزنا مسألة الاخوة الإسلامية ومسؤولية دول الخليج عن ماجرى من دمار على يد الفصائل المسلحة المختلفة التي تولت دعمها ماديا وتسليحيا، فأن الحالة النفسية “المفترضة” للاجئين السوريين، لا تعد مبررا لعدم استقبالهم بل على العكس، تقديم المساعدة الكاملة لهم”.

وتابع “مسؤولية ما حصل في سوريا يتحمل مسؤوليته الجميع وأبرزهم نظام بشار الأسد، لكن هذا لا يعفي دول الخليج من المسؤولية الكاملة عن ماجرى أخلاقيا و”إسلاميا”، فدفاع دول الخليج عن سنّة سوريا وجرائم بشار بحق نسبة كبيرة منهم لا يقتصر عليهم وهم في الداخل السوري، بل يفترض ان يكون في كل مكان، وما نشهده يبرر كل من يتهم دول الخليج باستغلال السوريين وتشجيعهم على تدمير بلدهم ومن ثم تركهم يواجهون مصيرهم لوحدهم في سبيل تحقيق مصالح سياسية بطرق وضيعة ولا إنسانية”.

موقع ألماني: #السعودية لم تستقبل سوريا واحدا..وسياستها نعم لمساعدتهم وليس استقبالهم!

وختم الكاتب قائلا إن “دول الخليج وضعت نفسها في موقف أخلاقي مخز جدا، وهي تعرف ذلك، وسوف لن يتم إصلاح الشرخ الذي حصل بينها وبين الدول العربية الاخرى بسهولة وعلى مدى عقود قادمة”.

https://www.youtube.com/watch?v=2dUFpAcafeI

شاهد أيضاً

أردوغان:شتّان مابين ترامب وقادة أوروبا والبيت الأبيض يوضح:اتصال ترامب باردوغان لا يعني تأييده للاستفتاء!

رحب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمواقف نظيره الأمريكي دونالد ترامب مشيرا إلى إمكانية حل …

تعليق واحد

  1. اي عادي . لو ان هذه الحرب حدثت في اوكرانيا لسارعو في استقبال الاوكرانيين . شعب عرص