الاستعمار الانساني “حل جذري لمعضلة اللجوء”

الاستعمار الانساني 
(حل جذري لمعضلة اللجوء ) 

Advertisements
Advertisements

بقلم : محسن حنيص

Advertisements
Advertisements
Advertisements


………………..
الاستعمار الانساني هو مشروع لحل مشكلة اللجوء جذريا . يتلخص باقتطاع اجزاء من البلدان العربية والاسلامية وضمها الى بلدان اللجوء ( اوربا الغربية وامريكا واستراليا وكندا ) . عندئذ سيكون بامكان اي عربي او مسلم الانتقال بشكل تلقائي الى العالم الغربي دون الحاجة الى التعامل مع المهربين وركوب قوارب الغرق .
 
…..
الرابح الاكبر في هذا المشروع هوالانسان العربي المهمش والفاقد لكرامته ولأبسط مقومات الحياة الحرة .
 
الخاسر الاكبر هم المهربون واسماك القرش والمصورون الفوتوغرافيون الباحثون عن جثث على السواحل .
………………….
سوف يسمح هذا المشروع بايقاف الجدل الطويل في اوربا حول معضلة اللاجئين,  وسيخفف الضغط الشديد الذي تعانيه تلك البلدان . وبدل التقطير سوف يسمح المشروع بأنسيابية عالية . لن يكون العدد مرعبا . ولن تضطر لوضع خفر للسواحل .
 
وبدل الصور الصور المؤثرة  ستكون هناك آلية سلسة . ولن نضطر الى استدرار عطف احد ورؤية تلك المناظر المخجلة التي يتفنن الفوتوغرافيين في ابرازها . هذا الاستجداء الذي يفوق الوصف يمكن استبداله بصورة مشرفة تحفظ كرامة المواطن العربي او المسلم الذي فقد اي حق ولم يعد راغبا بالعيش في بلده . الاستعمار الانساني سوف يوفر شعورا عاليا بالكرامة . الارض مقابل الكرامة . لن يكون العربي او المسلم ضيفا ثقيلا ولا عالة على أحد .
 
………..
ان مواقع التواصل الاجتماعي والاستفتاءات والتظاهرات سوف توفر احصائيات دقيقة عن اعداد الراغبين في التخلي عن جنسيتهم والعيش تحت مظلة الغرب . وبوضع وحدة قياس ( حصة المواطن من الارض العربية ) يمكن تحديد مساحة الارض ( المستعمرة الانسانية ) . ستكون هذه المستعمرات بديلا لمخيمات النازحين والمشردين في بلدانهم , فضلا عن بيوت الصفيح والعشوائيات وسكنة المقابر .
 
……..
 
لقد فشل  الاستعمار القديم بجميع اشكاله المباشر او غير المباشر (احتلال , انتداب , محميات )  في تحقيق اهداف التحول الحضاري في العالم العربي بسبب تلك الخلطة بين الادارتين المحلية والغربية مما سمح بكثير من التعطيل و الفساد . وقد آن الاوان لوجود ادارة واحدة غربية صرف .
 
……….
اثبتت الوقائع ان الادارة الاستعمارية  او الانظمة المرتبطة مهما كانت سيئة فسوف لن تكون اسوا من الادارة ( الوطنية ) التي قامت على حطامها . ان الخراب الذي احدثته الانظمة الوطنية مازالت آثاره حتى الآن ,  حتى بعد سقوط تلك الانظمة عقب الربيع العربي  , والأسوأ منه هو الاسلام السياسي الذي يتسيد المشهد حاليا .
 
……..
يتطلب هذا المشروع تبدلا في النظام العالمي بحيث يسمح بحق تقرير مصير الافراد بدل الشعوب ,  والانضمام الى الغرب دون خوض صراعات عنف او مطالبات طويلة الأمد .
 
……….
سوف يوفر هذا المقترح ايجاد جيوب متقدمة انسانيا تمارس ضغطا مباشرا على النظام العربي الاسلامي الشاذ  وتدفعه الى تحسين ادائه . ان فقدان الارض والخوف من الضياع الكلي سوف يشجع على الدخول في التنافس الحضاري  . ان المشروع يساعد على الضغط على الانظمة العربية للانتقال الى المجتمع المدني مما يسمح بتبدلها  او انهيارها التام .
 
……..
 
ان النقص الشديد في الارض ( اوربا على وجه الخصوص ) وضخامة طالبي اللجوء سوف يشجع الغرب على تبني مثل هذه المشاريع .
 
……
سوف استعير عبارة لأحد اصدقائي : (( المتخلفون (في العالم العربي ) اقتطعوا اجزاء واسعة من هذا الكوكب وحولوها الى مقبرة للاحياء . نعم  , يجب اعادة رسم الخريطة والحاق اراض كبيرة بدول العالم الحر ))
…….
ولكن من نحن وكم هو عددنا ولمن نقدم مشروعنا ؟
 
هل تكفي الارض وحدها لاغراء الغربيين با نتشالنا ؟
 
هذه الأسئلة تنتظر الاجابة .
 
……….
 
تثبت الوقائع يوميا ان الحياة المدنية هي مطلب البشر جميعا بغض النظر عن المستوى الثقافي . ان حاجة الشباب الى الحرية وفرص العمل تشكلان  عاملا هاما في نجاح الفكرة . وبما ان هذه الاعداد في تزايد مستمر فسوف يوفر هذا الوضع تأييدا كبيرا في اي استفتاء للانضمام الى الغرب . لم يعد طالبي اللجوء  مقتصرا على السياسيين المطاردين او النخبة المثقفة . اللجوء الى الغرب  اصبح مطلب الجميع سواء كانوا متعلمين او غير متعلمين , مهددين او غير مهددين , سياسيين او غير سياسيين , مشردين او غير مشردين …………………
الاستعمار الانساني هو مشروع يداعب خيالي منذ عقدين . وتحديدا منذ اللحظة التي رأيت فيها دموع زوجتي تنهمر بغزارة وهي تتلقى نبا قبولنا لاجئين في هولندا عام 1995 .
 

شاهد أيضاً

إنجلينا جولي “تتلاشى” ووزنها يصل لوزن طفلة في السابعة وحالتها خطيرة

إنجلينا جولي “تتلاشى” ووزنها يصل لوزن طفلة في السابعة وحالتها خطيرة من الذي لا يتالم …

%d مدونون معجبون بهذه: