رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام، الدكتور فهد الشليمي، الكويت،دول الخليج، استقبال اللاجئين السوريين
المحلل السياسي الكويتي ورئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام الدكتور فهد الشليمي، الأسباب التي تجعل الكويت ودول الخليج ترفض استقبال اللاجئين السوريين في أراضيها.

فيديو طريف: #فهد_الشليمي يعرض نفسه لمواقف محرجة مع مذيعي قناتي العالم و #العربية !

Advertisements
شهد فيديو رد مذيع قناة العالم المفاجئ على أحد ضيوف برنامج “مع الحدث” انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما دعا في لقاء آخر إلى طرد العمالة الإيرانية في الخليج في عبارات عنصرية واضحة تماما.. قائلا “شيلوهم من الخليج”..وتعرض إثرها ايضا للسخرية من مذيعة قناة العربية السعودية هذه المرة وليس الإيرانية!
وكان المحلل الاستراتيجي الكويتي فهد الشليمي حل ضيفا (على الهاتف) في احدى حلقات برنامج “مع الحدث” الذي يعرض على قناة العالم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو الذي سأل فيه فهد الشليمي مذيع قناة العالم: “يمكن في ايران ليس عندكم الواتس أب وتويتر؟!” فأجابه المذيع “عندنا نووي يا استاذ!” وبعدها تلعثم الشليمي في كلامه ولم يتمكن من الرد على اجابة المذيع.

وكان واضحا ان الشليمي المعروف بعدائيته الشديدة لإيران وكل ما يتعلق بالطائفة الشيعية كان يحاول تصغير شان الإيرانيين وإضفاء انطباع على أنهم مجتمع مازال متخلفا ..وهو امر يكشف إما عن تحامل مبالغ فيه وغير موضوعي لدى “المحلل” او عن جهل حقيقي بالأوضاع الإيرانية الداخلية وهو حالة غير مقبولة حتى لو افترضنا ان غيران هي عدوة الشليمي فمن المفروض ان يعرف الكثير عن “أعدائه”.

Advertisements

والمفارقة أن المذيع كان من سرعة البديهية بحيث أجابه بشكل مباشر وبلوذعية صادمة وحاسمة ..لا يمكن ان ترد ولا تصد!

وكما يبدو فأن وجود شخصية مثل الدكتور الشليمي تعتبر “شخصية مثيرة” وتخلق جوا ظريفا في البرامج التي تقدمها وبالتالي تجذب اكبر عدد من المشاهدين لتصريحاته المتطرفة والتي تحمل نفسا طائفيا واضحا.

Advertisements

وفي الحوار الآخر قال الشليمي: “لا نريد العمالة الإيرانية .. شيلوهم من الخليج”..وقد تعرض ايضا للسخرية من المذيعة العربية هذه المرة وليس الإيرانية!

 

Advertisements

شاهد أيضاً

بالفيديو.. تعرف على دور فضائيات #السعودية و #قطر في حرب #العراق ضد #الإرهاب..بعيون “إيرانية”

Advertisements Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: