أزاميل/ وكالات: ما زال موضوع "جون الجهادي" يتصدر العديد من الصحف البريطانية، وقامت بنشر العديد من التحقيقات التي تناولت نشأته وكيفيه تعرف والدته عليه من خلال فيديو ذبح أحد الرهائن، كما انها ألقت الضوء على رمزية مدينة تكريت وأهميتها لدى الحكومة العراقية.

ديلي تلغراف: هذا ابني! هكذا صرخت والدة “جون الجهادي” حين سمعت صوته وهو يذبح رهينة

Advertisements

3 مارس/ آذار 2015

أزاميل/ وكالات: ما زال موضوع “جون الجهادي” يتصدر العديد من الصحف البريطانية، وقامت بنشر العديد من التحقيقات التي تناولت نشأته وكيفيه تعرف والدته عليه من خلال فيديو ذبح أحد الرهائن، كما انها ألقت الضوء على رمزية مدينة تكريت وأهميتها لدى الحكومة العراقية.

Advertisements

ونشرت صحيفة الديلي تلغراف مقالاً لروبرت تيت بعنوان “لماذا بقيت والدة جون الجهادي صامتة؟”، قال فيه إن “والدة جون الجهادي، صرخت “هذا ابني” عندما سمعت صوته خلال بث أول تسجيل فيديو لعملية ذبح قام بها تحت راية تنظيم الدولة الاسلامية” بحسب مصدر مقرب من المحققين الكويتيين، مضيفاً أن والدته لم تبلغ عنه.

واشار تيت الى أن والدة “جون الجهادي” أو محمد الموازي وتدعى غنية الموازي تعرفت على صوت إبنها الذي ظهر ملثماً خلال ذبح الصحفي الامريكي جيمس فولي في آب /اغسطس الماضي، مبينا أن والد محمد الموازي تأكد من أن ابنه هو القاتل الملثم بعدما شاهد الفيديو مرة ثانية بحسب ما صرح به لمحققين في السلطات الكويتية.

Advertisements

وأكد كاتب المقال أنه لا يوجد اي دليل يثبت أن والدي الموازي توجها الى الشرطة أو الاجهزة الامنية المختصة لإعلامهم بهوية “القاتل الملثم في تنظيم الدولة الاسلامية”، مشيراً إلى أن المسؤولين البريطانين بدأوا يشكون بأن محمد الموازي هو “الرجل المطلوب الاول عالمياً” في ايلول /سبتمبر.

Advertisements

واوضح أن عائلة الموازي تختبئ حالياً في الكويت بعدما غادرت بريطانيا، كما أنها تخضع لتحقيقات من قبل السلطات الكويتية. ويعتقد أن العائلة كانت قد تقدمت بطلب لجوء سياسي في بريطانيا في تسعينيات القرن الماضي بسبب اتهامها بتأييدها للرئيس العراقي السابق صدام حسين.

ووصف مقربون من عائلة الموازي أن “والده كان منهاراً وغاضباً مما حصل لإبنه وانه كان ينتظر خبر مقتله بصورة يومية”، ويؤكد جاسم الموازي (والد محمد الموازي) بأنه لم ير ابنه منذ عام 2013 أي قبل أن يسافر الى تركيا، موضحاً أنه أخبرهم بأنه ينوي العيش في سوريا من أجل المساعدة في توزيع المعونات والمساعدات”.

شاهد أيضاً

مجلس الأمة يبايع ولي عهد الكويت الجديد والأخير يعد بمواصلة مسيرة السلام

بايع مجلس الأمة الكويتي بالإجماع الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، الذي شغل مناصب أمنية بارزة لعدة سنوات، وليا للعهد، ، فيما تعهد الاخير بمواصلة مسيرة الخير والسلام.

%d مدونون معجبون بهذه: