مقتل “العدناني” الناطق باسم داعش والذي دعا لمقتل قادة التنظيم إن كانوا من الخوارج! “فيديو”

أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش مقتل الناطق باسم التنظيم أبي محمد العدناني في حلب، دون أن تكشف عن تفاصيل العملية التي أدت إلى مقتله، إلا أن الإعلان يأتي بعد ساعات على إعلان تركيا أن قوات التحالف قصفت مواقع تابعة للتنظيم في جرابلس.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

وقال التنظيم إن مقتل العدناني جاء أثناء تفقده عناصر التنظيم في حلب، فيما لم يوضح ما إن كان قتل على يد الجيش الحر والقوات التركية أو النظام السوري والطيران الروسي.

وفي وقت لاحق أعلن مسؤول دفاعي أمريكي لرويترز أن “أمريكا شنت ضربة جوية اليوم بمنطقة الباب بسوريا استهدفت مسؤولا كبيرا في الدولة الإسلامية”.

Advertisements

الحساب الرسمي لتنظيم الدولة نعى العدناني، قائلا إنه “وبعد رحلة حافلة بالتضحية ومدافعة الكفر وحزبه، ترجّل الفارس الهمام ليلحق بركب الأبطال الذين جاهدوا وصبروا على أمر الله”.العدناني

Advertisements


وتابع التنظيم: “نبشّر الأنجاس الجبناء في ملّة الكفر وحملة لواء الصليب فيها بما يقضّ مضاجعهم، فقد ولد جيل في دولة الإسلام تربّى على العزة والإباء ولا يرضى بذلة”.

ومن المعروف أن العدناني هو الرجل الثاني في التنظيم، ويسود الاعتقاد أنه الساعد الأيمن لأبي بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة في العراق والشام.

Advertisements

وبالعودة إلى تاريخ “أبو محمد العدناني”، فإن أغلب المصادر أجمعت أن اسمه الحقيقي “طه فلاح البنشي”، ينحدر من بنش في حلب، وهو من مواليد عام 1977.

وإضافة إلى تجربته القتالية الطويلة، فإن العدناني ووفقا لما رواه أنصار تنظيم الدولة، كان كثير المطالعة منذ الصغر، وحفظ القرآن الكريم في غضون عام.

Advertisements

بدأ العدناني مشواره مع “الجهاديين” في بداية الألفية الجديدة، حيث اعتقلته المخابرات السورية عدّة مرات.

Advertisements

ووقع العدناني أسيرا بيد الأمريكان بعد قتاله لفترة في العراق، حيث سجن في سجن “بوكا” الشهير، قبل أن يُطلق سراحه في العام 2010.

ومنذ العام 2011، بات العدناني يشكل اسما صعبا في تنظيم الدولة، وعينه البغدادي ناطقا رسميا باسم التنظيم، وشكّلت كلماته دستورا جديدا لتنظيم الدولة تجاه الفصائل السورية، وتنظيم القاعدة، وغيره.

Advertisements

 

شاهد أيضاً

المتحدث باسم داعش المهاجر: هزائمنا الأخيرة ابتلاء و ترامب أخرق والجيش التركي أخواني وسنفتح قم وطهران والقسطنطينية!

نشرت “مؤسسة الفرقان” التابعة لتنظيم الدولة، الثلاثاء، تسجيلا صوتيا جديدا للناطق الرسمي “أبو الحسن المهاجر”. …