نتنياهو: أردوغان الذي يقصف قرى الاكراد ويسجن الصحفيين آخر من يقدم النصائح لإسرائيل

هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الثلاثاء، ووزارة خارجيته الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بسبب مواقفه الأخيرة من الأقصى. متهما إياه بدعم الإرهابيين.
وقال نتنياهو في تصريح صحفي له “أردوغان هو آخر شخص يمكن أن يقدم النصائح والوعظ لإسرائيل”.

Advertisements
Advertisements

شن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الأحد، هجوما لاذعا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،

Advertisements

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في باريس إن “السيد إردوغان هاجم إسرائيل. لم أعتد على تلقي محاضرات عن الفضيلة من زعيم يقصف قرى الأكراد في بلده تركيا ويسجن الصحفيين ويساعد إيران للالتفاف على العقوبات ويساعد الإرهابيين بما في ذلك في غزة ويقتل الأبرياء”.

فيما قالت وزارة الخارجية ردا على تصريحات أردوغان “أيام الامبراطورية العثمانية انتهت، والقدس عاصمة للشعب اليهودي، تصريحات أردوغان غريبة وعبثية .. لدينا إدارة حكيمة تتعامل مع المشاكل والصعوبات التي تواجهها البلاد.. على أولئك الذين يعيشون في قصر من زجاج أن لا يرموا الناس بالحجارة”.

وكان أردوغان قد قال في وقت سابق من الثلاثاء، في كلمة أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يترأسه، إن “ما تقوم به اسرائيل حاليا هو محاولة لأخذ المسجد الأقصى من أيدي المسلمين،” وأنه “غير مقبول أبداً التعامل مع المسلمين المتوجهين لأداء عباداتهم في المسجد الأقصى كإرهابيين،” حسبما نقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية.
وأضاف أردوغان: “إذا كان الجنود الإسرائيليون اليوم، يدنسون بشكل صارخ باحة المسجد الأقصى بأحذيتهم، ويسفكون دماء المسلمين، متذرعين بحوادث بسيطة، فإن سبب ذلك هو عدم مساندتنا للأقصى بما يكفي.”
ووصف الأحد، إسرائيل بأنها “دولة إرهابية تقتل الأطفال”، مؤكدا أنه “سيناضل بكل السبل” ضد اعتراف الولايات المتحدة بالقدس المحتلة عاصمة للدولة العبرية.

وقال أردوغان في خطاب في سيواس إن “فلسطين ضحية بريئة (…) أما إسرائيل فهي دولة إرهابية، نعم، إرهابية”، مضيفا “لن ندع القدس تحت رحمة دولة تقتل الأطفال”.

Advertisements
Advertisements

ولليوم الرابع على التوالي تظاهر آلاف الأشخاص في أنحاء مختلفة من العالم، ولاسيما في دول الشرق الأوسط، تنديدا بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

الكلمات الدلالية :

Advertisements

شاهد أيضاً

الرئيس الفرنسي ماكرون

ماكرون:الإسلام دين لا حركة سياسية وأمام قادته أيام لتوقيع ميثاق قيم الجمهورية وإلا!

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من قيادات إسلامية في فرنسا بالتوقيع على “ميثاق قيم الجمهورية”، …

%d مدونون معجبون بهذه: