مجلس الشورى الايراني : التطبيع مع اسرائيل سيزعزع امن المنطقة والحرس الثوري يهدد

Advertisements

قال رئيس مجلس الشورى الإيراني  محمد باقر قاليباف، اليوم الأحد، على أن تطبيع الإمارات والبحرين لعلاقاتهما مع إسرائيل سيزعزع أمن منطقة الخليج بالكامل , مؤكدا  إن “أمريكا تجبر دولا في منطقة الخليج على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل”.

 كما و وادانت الخارجية الإيرانية مجددا  في بيان له ، الإمارات والبحرين، من التواجد الإسرائيلي في منطقة الخليج، محملة أبوظبي والمنامة، المسؤولية عن أي تحرك إسرائيلي معتبرة  ان  اتفاق التطبيع بين البحرين واسرائيل  ” وصمة عار في سجل حكامها ”  .

Advertisements

من جهته، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني: بحثنا المؤامرات الجديدة التي تحيكها إسرائيل وامريكا في المنطقة وتوفير الأمن والاستقرار في منطقة الخليج وعلاقاتنا فيها في الظروف الجديدة”.

وتأتي التصريحات الأخيرة للمسؤولين الإيرانيين، عقب اجتماع ضم الرئيس الايراني حسن روحاني ومستشار المرشد الأعلى الإيراني علي لاريجاني ورئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي بحث تفاقم الأوضاع الاقتصادية في إيران وتطبيع علاقات البحرين والإمارات مع إسرائيل.

Advertisements

وفي بيان للحرس الثوري الايراني ,بحسب وكالة فارس الايرانية هدد فيه ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة موعدا ” الانتقام الشديد من مجاهدي القدس والشعب المسلم والغيور لهذا البلد ” .

وجاء في البيان ، أن “العمل المخزي الذي قام به آل خليفة والنظام العميل الحاكم في البحرين بإقامة علاقات مع الكيان الصهيوني، والذي تم ضد إرادة الشعب المسلم في هذا البلد هو حماقة عظيمة تفتقر للشرعية وستتلقى الرد المناسب “.

والى ذلك قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو ،إن معاهدة السلام مع دولتي الإمارات والبحرين ستكون لها انعكاسات إيجابية اقتصاديا وسياسيا.

Advertisements

مؤكدا إلى أن “هذا السلام سيكون مختلفا، لأنه سيكون سلاما حارا وسلاما اقتصاديا علاوة على السلام السياسي، وسيكون هناك أيضا سلام بين الشعوب”.

Advertisements

وأشار إلى أنه ستكون هناك حركة نشطة جدا من الرحلات الجوية “بين دولنا والتحمس الكبير الذي يسود في إسرائيل يقابل بالتحمس الكبير الذي يسود في البحرين والإمارات عند المواطنين هناك. فيحدث هنا حقا تغيير هائل ” .

وأعلنت كل من الإمارات والبحرين ، عن توصلهما إلى اتفاق لتطبيع العلاقات مع إسرائيل برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيتم التوقيع عليه يوم 15 سبتمبر المقبل في البيت الأبيض بواشنطن.

Advertisements

شاهد أيضاً

صحف العالم تكشف السر:تطبيع الدول العربية غايته إرضاء أميركا مقابل قمع شعوبها

Advertisements أزاميل/ ترجمة وتحرير نادية عاكف: أكدت العديد من الصحف العالمية أن تطبيع الدول العربية …

%d مدونون معجبون بهذه: