انتوني فاوتشي

فاوتشي يكشف عن 3 ممارسات لتقوية المناعة..واللقاح في ديسمبر

Advertisements

توقع كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة الأميركية،  الدكتور أنتوني فاوتشي، إقرار سلامة ونجاعة لقاح “كوفيد-19” بحلول شهر نوفمبر القادم أو ديسمبر، مشيرا إلى أنه مستعد “للمراهنة على هذا التاريخ”، كاشف عن 3 ممارسات يومية لتقوية الجهاز المناعي

وقال فاوتشي، أمام لجنة في الكونغرس، إلى أن الباحثين يختبرون اللقاحات بإعطائها للبعض فعليا، بينما يمنح آخرون “علاجا وهميا”، ومراقبة الحاصلين على العلاج الفعلي، لمعرفة فيما إذا كان للقاح تأثير على أعراض فيروس كورونا المستجد.

Advertisements

وأكد أن كل المؤشرات تدل على إمكانية إيجاد حل للوباء الذي يجتاح العالم في وقت أقرب من الإطار الزمني المتوقع.

وكان فاوتشي قد اختلف مع تقييم الرئيس دونالد ترامب بأن الولايات المتحدة تحاصر جائحة فيروس كورونا، مبينا أن “الولايات المتحدة بدأت موسم الإنفلونزا بتسجيل معدل مرتفع لإصابات فيروس كورونا بلغ حوالي 40 ألف إصابة جديدة يوميا، وألف حالة وفاة يوميا في المتوسط”.

Advertisements

وقال لقناة (إم.إس.إن.بي.سي) التلفزيونية، فاوتشي: “أجد نفسي مضطرا للاختلاف مع ذلك، لأنك إذا كنت تنظر إلى الشيء الذي ذكرته للتو، فإن الإحصاءات مقلقة”.

وتابع “إذا كنت تتحدث عن العودة إلى درجة من الحياة الطبيعية، فسيكون ذلك خلال عام 2021، وربما حتى قرب نهاية عام 2021”.

3 عادات يومية بسيطة، لتقوية المناعة

كشف كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، عن 3 طرق يومية لتقوية الجهاز المناعي، وسط تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وقال فاوتشي إنه بالنسبة لأولئك الذين يعانون من نقص فيتامين د، فإن تناول المكملات الغذائية يمكن أن يقلل من التعرض للعدوى، لكنه شدد على أن المكملات ليست وصفة سحرية لمحاربة كورونا، مثل ارتداء قناع الوجه والالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وذكر فاوتشي 3 عادات يومية بسيطة، قد تفيد بتقوية الجهاز المناعي، ، وفقا لموقع “سي إن بي سي”.

النوم

نصيحة فاوتشي الأولى هي: “احصل على قدر معقول من النوم”.

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين ينامون 6 ساعات في الليلة، أو أقل، معرضون للإصابة بالزكام 4 مرات أكثر من أولئك الذين ينامون 7 ساعات في الليلة.

السبب إنك عندما تنام، ينتج جسمك بروتينات مسؤولة عن مكافحة العدوى وتقليل الالتهاب، ولكن إذا بخلت في النوم، فسيجد جسمك صعوبة في درء العدوى.

وتشير أبحاث أخرى إلى أن الحرمان من النوم يمكن أن يؤثر على مدى استجابة جسمك للقاح كورونا.

النصيحة الثانية هي، الأكل الجيد، حيث قال فاوتشي: “احرص على الالتزام بنظام غذائي جيد”.

Advertisements

هناك أدلة على أن تناول نظام غذائي متوازن يتضمن مجموعة من الفيتامينات والمعادن يمكن أن يساعد خلايا المناعة لديك على العمل بشكل صحيح.

على الجانب الآخر ، يمكن أن يؤثر تناول نظام غذائي من الأطعمة عالية المعالجة، مثل السكريات والموالح المعلبة، سلبا على نظام المناعة الصحي.

الضغوطات

Advertisements

كشفت دراسة استقصائية من يوليو أن 55 بالمئة من البالغين في الولايات المتحدة، قالوا إنهم تعرضوا لضغط أكبر مما كان عليه في يناير قبل الوباء.

وقال فاوتشي: “حاول تجنب أو تخفيف التوتر الشديد، والذي نعلم أنه يمكن أن يؤثر في بعض الأحيان على جهاز المناعة”.

وتقلل هرمونات التوتر من قدرة الجسم على مقاومة العدوى، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

وثبت أن الإجهاد طويل الأمد (الإجهاد الذي يستمر لبضعة أيام إلى بضع سنوات) “يدمر جهاز المناعة”، وفقا لجمعية علم النفس الأمريكية.

ومن بين طرق محاربة التوتر، التمسك بالروتين أثناء الجائحة، وممارسة التمرينات الرياضية، لأنها وسيلة رائعة للاسترخاء عندما تكون ملازما المنزل.

شاهد أيضاً

تعرف على الفوائد المذهلة للبيرة العادية والخالية من الكحول!

Advertisements رفيقة كل فرد منا في فصل الصيف. من أكثر المشروبات استهلاكاً في الحر. إنها …

%d مدونون معجبون بهذه: