وقالت صحيفة “ذي تايمز” البريطانية، أن جونسون مستاء جدا من راتبه المنخفض، فضلا عن منزله الذي خصصته له الحكومة،

Advertisements

وأكد أنه “يستحق أكثر من ذلك”، بحسب مقرب منه.

وقال هذا الصديق المقرب إن جونسون “قلق” من تكاليف توظيف حاضنة للأطفال، لرعاية ابنه الذي ولد قبل أشهر من خطبيته

Advertisements

.

ويبلغ راتب جونسون السنوي، بعد التخفيضات الحكومية الأخيرة بسبب جائحة كورونا، 150 ألف جنيه أسترليني سنويا، أو ما يعادل 190 ألف دولار سنويا. وكان يبلغ 350 ألق جنيه أسترليني سنويا، أو ما يعادل 450 ألف دولار تقريبا.

ومما يشكو منه جونسو عدم مدبرة منزل، وكل ما لديه عاملة نظافة واحدة وهو قلق بشأن قدرته على تحمل تكاليف تعيين مربية. خاصة وانه يسكن في شقة صغيرة”.

وأشار الصديق المقرب إلى أن جونسون لديه ستة ابناء وأربعة منهم يعتمدون عليه ماديا.