خبير إيطالي يكشف سر التعرف على زيت الزيتون الجيد و فوائد الزيتون للمناعة

Advertisements

كشف مدير جمعية مزارعي الزيتون الإيطاليين “Unaprol” ومؤسس مدرسة تذوق الزيت، سر التمييز والتعرف على زيت الزيتون الجيد فضلا عن فوائد الزيتون للمناعة وتقوية جهاز المناعة، فيما شدد على أهمية معرفة اكبر أعداء الزيتون وهم الضوء والأوكسجين والحرارة.

تحدث الخبير عن دور الزيت في تعزيز المناعة ومكافحة الأمراض، بما في ذلك الإصابة بفيروس كورونا بمناسبة يوم شجرة الزيتون الذي أقرته اليونسكو العام الماضي في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني.

Advertisements

وقال لوكالة “سبوتنيك”: “زيت الزيتون عالي الجودة غني بمضادات الأكسدة – البوليفينول، الذي يساعد على تقوية جهاز الدفاع في الجسم. لست طبيباً، لكنني متأكد من أن جميع الدراسات العلمية في العالم تقول أن الزيت البكر الممتاز يحسن المناعة.

ولكن ليس كل أنواع زيت الزيتون لديها كمية كافية من مادة البوليفينول الضرورية للصحة.

Advertisements

ويمكن اكتشاف الزيت الغني بها من خلال الطعم والرائحة ” لقد أنشأ مدرسة لذواق زيت الزيتون، التي تعد نوعًا من “الساقي” لهذا المنتج الغذائي الأساسي.

وأضاف الخبير: “في مدرستنا، لا ندرب المستهلكين فحسب، بل ندرب أيضًا المحترفين الذين يمكنهم بعد ذلك العمل مع المزارعين. زيت البوليفينول له رائحة نباتية: له رائحة الحشائش المقطوفة أو اللوز أو الطماطم، ومذاقه مر قليلاً وحار”.

وفقا له، يكفي أن تأخذ عينة، 10 ملليلتر من الزيت، التي يجب سكبها في كوب صغير يشبه فنجان القهوة.

Advertisements

اختيار زيت الزيتون عن طريق اللون خطأ!

في الوقت نفسه، أكد دي نويا، أنه سيكون من الخطأ اختيار الزيت حسب اللون: “المنتج الجيد يمكن أن يكون أخضر أو أصفر”. الأهم من ذلك أن الزجاجة مصنوعة من الزجاج الداكن – “الزيت يخاف من الضوء”.

قال دي نويا: “الأعداء الرئيسيون للزيت هم الحرارة والأكسجين والضوء. فهي تقلل مستويات مضادات الأكسدة وبالتالي استفادة الجسم”.

المر للحوم والأخف للسلطة

ووفقا له، يجب اختيار أنواع مختلفة من الزيت لطعام معين. “الزيت المر، على سبيل المثال، يتم دمجه مع اللحوم – حلاوتها تعوض مرارة الزيت. ا

لأصناف الأخف مناسبة للسلطة. نحتاج إلى تعلم كيفية اختيار الزيت بنفس الطريقة التي نستخدمها مع النبيذ الأحمر أو الأبيض: المعكرونة وشرائح اللحم تناسب الزيت مع طعم غني، من الأفضل تقديم الخضار والأسماك مع الزيت النباتي.

وفي حديثه عن موسم الحصاد الأخير، قال إن الزيتون في إيطاليا يقل بنسبة 30٪ عن العام الماضي. سبب انخفاض الإنتاج كان الطقس الجاف.

Advertisements

قال دي نويا: “من ناحية أخرى، تبين أن جودة المنتج ممتازة بسبب نقص الأمطار نفسه – على سبيل المثال، لم تكن هناك حشرات ضارة”.وأضاف أن وباء COVID-19 أثر على صناعة الزيتون أيضًا. “فيروس كورونا يقتل مشتريات المطاعم، التي عادة ما تأخذ زيت عالي الجودة.

المبيعات قوية رغم كورونا

لحسن الحظ، على الرغم من التوقف في صناعة المطاعم، نشهد مبيعات قوية مباشرة من الشركات المصنعة. تكيفت الشركات في هذا الصدد مع التسوق عبر الإنترنت مع التوصيل للمنازل”.

وأضاف الخبير أن حالات الإصابة بفيروس كورونا يمكن أن تؤثر سلبًا على جمع وزراعة الزيتون: “الشجرة تحتاج إلى رعاية متخصصين – لا يمكن أن يحصد المحصول من لم يفعل ذلك من قبل”.

وقال إن على المزارعين تنظيم العمل بطريقة تتجنب حشود الناس في المزارع وفي الإنتاج.

واختتم دي نويا حديثه قائلاً: “لقد أدى هذا بالطبع إلى إبطاء العملية، لكن حقيقة أن المحصول كان أصغر ساعدتنا قليلاً. كان حجم المحصول العام الماضي سيخلق المزيد من المشاكل لنا”.

معلومات مجهولة عن فوائد زيت الزيتون وطرق تخزينه

لطالما قام خبراء التغذية بتعداد فوائد زيت الزيتون البكر الصحية للقلب. وقد وجد الباحثون مؤخراً أن تناول حمية البحر الأبيض المتوسط المثقلة بزيت الزيتون، يمكن أن تساعد في تقليل بعض مخاطر القلب.

وأفادت دراسة نشرت في مجلة الطب الانكليزية الجديدة “NEJM”، أن استهلاك أكثر من 4 ملاعق كبيرة يومياً يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية، أو الوفاة بسبب أمراض القلب.

ويحتوي زيت الزيتون على نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة، طبقاً لـ “مايو كلينك“، وهذه الدهون يمكن أن تساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، والتحكم بمستويات الأنسولين في الجسم. ويمكن العثور أيضاَ على هذه الدهون في الأفوكادو، والمكسرات، والأسماك الدهنية.

5 أشياء قد لا تعرفها

وفيما يلي، 5 أشياء قد لا تعرفها عن هذا المنتج المتوسطي الأساسي:

فوائد زيت الزيتون لا تقتصر على صحة القلب: ويحتوي زيت الزيتون على مادة البوليفينول، أي نوع من مضادات الأكسدة، يساعد على حماية الخلايا من التلف.

Advertisements

ويعمل العلماء على استكشاف تأثير البوليفينول على صحة الجهاز الهضمي والعظام، بالإضافة إلى البحث عن مدى إمكانية مساعدتها في الوقاية من السرطان، فيما يقوم باحثون آخرون بدراسة قدرة زيت الزيتون على تحسين الوظائف المعرفية، والذاكرة.

ولكن زيت الزيتون قد لا يكون بكراً، إذ في عام 2011، أصدر توم مولر كتاب ” Extra Virginity: The Sublime and Scandalous World of Olive Oil” كشف فيه عن عالم من الخداع، حيث يتم تمرير زيوت منخفضة الجودة، يُستخدم فيها التلوين الاصطناعي كزيت زيتون بكر إلى الجمهور الأمريكي.

Advertisements
زيت زيتون

وهناك قوانين في أوروبا تراقب استخدام علامة “البكر” للزيت، ولكن الولايات المتحدة ليس لديها قوانين صارمة. وعندما تلوث الشركات الزيت، يخسر المستهلكون “ذلك الكوكتيل الرائع من مضادات الالتهاب، ومضادات الأكسدة”، وفقًا لمولر.

كيفية تخزين زيت الزيتون: عندما تكون في المتجر، ابحث عن زيت الزيتون الذي يأتي بزجاجة لونها أخضر داكن أو مصنوعة من مادة أخرى تحميه من الضوء، كما يقول الدكتور جون لا بوما، مؤسس موقع “ChefMD.com”.

Advertisements

الحرارة والضوء يتلفان الزيت

ويمكن للحرارة والضوء أن يتلفا الزيت من خلال الأكسدة، وذلك بتغيير المركبات الكيميائية المفيدة. ويجب وضع الزيت في خزانة بدرجة حرارة الغرفة أو في الثلاجة. وقد تبقى زجاجة الزيت صالحة لمدة عام تقريباً، وفقاً لشركة “Stillwater Olive Oil”. بعد هذا الوقت، تبدأ فوائدها الصحية، مثل فيتامين E، ومستويات الفينول، في الانخفاض بشكل كبير.

الأميركيون يستهلكونه بكثرة: يعتبر زيت الزيتون من أسرع الصناعات العالمية نمواً، وفقاً لتقرير صادر عن “Research and Markets”. فبينما تتصدر إسبانيا، وإيطاليا، قائمة المنتجين والمستهلكين له، يبدو أن الأمريكيين قفزوا إلى عربة النظام الغذائي للبحر المتوسط بقوة كاملة.

وتحتل الولايات المتحدة المرتبة الثالثة في قائمة أكبر مستهلكي زيت الزيتون في العالم. لكنها قد لا تستمر في هذا المركز لفترة طويلة. فمن المتوقع، أن تصبح الهند والصين قريباً ضمن قائمة أكبر مستهلكي زيت الزيتون.

لزيت الزيتون استخدامات بديلة: تعد منتجات تجميل زيت الزيتون من الأعمال التي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، و”ما لا يدركه الكثير من المستهلكين هو أمر اعتبره الذين عاشوا منذ آلاف السنين في اليونان القديمة، أمراً مفروغاً منه؛ زيت الزيتون البكر الممتاز، في حد ذاته، أحد أفضل أسرار الجمال” بحسب موقع “Olive Oil Source”.

وقد تساعد مضادات الأكسدة نفسها التي تشفي الخلايا الداخلية على حماية المظهر الخارجي من التلف. ويمكن الآن العثور على زيت الزيتون في كل شيء بدءاً من مرطبات البشرة إلى مجموعات العناية بالأظافر.

شاهد أيضاً

ما هي قوانين الفكر وما هي أكبر أخطائها؟

Advertisements خالص جلبي نشر في الجمهورية يوم 22 – 03 – 2011انتقد عالم الاجتماع العراقي …

%d مدونون معجبون بهذه: