فريد زكريا: السعودية بلد غير مسؤول وضد الشيعة..لهذا تدخلت عسكريا في البحرين والآن في اليمن

Advertisements

أزاميل/ متابعة/ (CNN):

قال فريد زكريا المحلل السياسي، ومقدم برنامج GPS على شبكة CNN إن هناك أمران يقلقان السعودية، وذلك في تعليق على خلفية العمليات العسكرية التي تقودها الرياض ضد جماعة الحوثي في اليمن.

Advertisements

وأوضح زكريا في مقابلة مع CNN: “اليمن على حدود السعودية الجنوبية، وما يقلق السعوديين من وجهة نظري أمران، الأول هو عدم الاستقرار ودخول الجهاديين عبر الحدود للداخل”

وأضاف “والأمر الآخر هو حجم نفوذ الحوثيين في اليمن الذين يقال إنهم مدعومون بالكامل من قبل إيران، ولكن من غير الواضح مدى النفوذ الإيراني عليهم، ولكن الواضح أن السعودية ترى أن حكومة شيعية في اليمن تعتبر مشكلة كبيرة.”

Advertisements

وتابع قائلا: “السعوديون سُنة ملتزمون وهم ضد الشيعة وعليه نرى أن هناك جانبا دينيا في الأمر ولكن أيضا هناك لعبة القوى الإقليمية بين السعودية من جهة وإيران من جهة أخرى، هذا ما حصل في سوريا والآن يحصل في اليمن.”

وأضاف: “ما دفع السعودية لشن غارات في خطوة هي الأولى من نوعها هو أنهم لا يريدون حكومة شيعية في اليمن

وتساءل “ولنتذكر: متى كانت آخر مرة استخدمت فيها السعودية القوة العسكرية؟ كان ذلك لمساعدة حكومة البحرين التي تنتمي للطائفة السنية وهي أقلية في البحرين والتأكد من عدم وصول الطائفة الشيعية وهي الأغلبية إلى السلطة.

Advertisements

وتابع “وعلية فإن استخدام السعودية للقوة في حادثتين تعتبر مؤشرا على رفضها لحكومة شيعية بجوارها”.

وكان فريد زكريا كتب في مجلة التايم الأميركية مقالاً شهيراً بعنوان (السعوديون غاضبون! يا للأمر الجلل!!) الشهر الجاري.

قال فيه: (لماذا ينبغي علينا أن نهتم إن استاء البلد الأكثر انعداماً للمسؤولية في العالم من الولايات المتحدة؟
ليضيف: إذا كانت هناك جائزة للسياسة الخارجية الأكثر انعداماً للمسؤولية فبالتأكيد إنها ستمنح للمملكة العربية السعودية
.. لكن أياً كان رأي المرء في تعامل إدارة أوباما مع المنطقة، فمن المؤكد أن آخر معيار للحكم على السياسة الخارجية الأميركية ينبغي أن يكون كيفية تقبل آل سعود لها.
Advertisements

شاهد أيضاً

تعرف على تفاصيل إحباط تركيا لخطة السعودية والإمارات لغزو قطر

Advertisements نشرت تفاصيل جديدة حول خطة الهجوم العسكري على قطر من قبل السعودية والإمارات، والتي …

%d مدونون معجبون بهذه: