نوري المالكي

المالكي: داعش طبخة إقليمية وساحات الاعتصام كانت “المطبخ” الذي خرج منه التنظيم

أزاميل/ متابعة: اتهم نائب رئيس الجمهورية #نوريالمالكي، الخميسApr 09، دولاً عربية وإقليمية لم يسمها بصناعة “داعش” لتحقيق أهداف سياسية، عاداً #ساحاتالاعتصام التي أقيمت في #الأنبار سابقاً بأنها كانت “مطبخاً” للتنظيم، فيما حذر العراقيين من “فتنة” #التحالفالعربيضد_الحوثيين في اليمن.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

وقال المالكي في كلمة له بناسبة الذكرى الـ35 لاستشهاد السيد محمد باقر الصدر، إن “#داعش_والنصرة صنيعة دول عربية وإقليمية أرادت أن تحقق أهدافاً سياسية”، مشيراً إلى أن “ساحات الاعتصام كانت المطبخ الذي أنشئ فيه داعش، وتسببت بكل الدماء التي تجري في العراق”.

من جانب آخر، أشار المالكي إلى أن “الفتنة الجديدة التي تحدث في #اليمن تذكرنا بموجة الاعتصام”، داعياً الشعب العراقي إلى “الحذر من هذه الفتنة وعدم التفاعل مع التحالف الجديد، من أجل إدامة الانتصارات الكبيرة”.

Advertisements

ونظم حزب الدعوة الإسلامية، اليوم الخميس (9 نيسان 2015)، احتفالية بالذكرى الـ35 لاستشهاد السيد محمد باقر الصدر، بحضور رئيسي الجمهورية #فؤاد_معصوم والوزراء حيدر #العبادي، فضلاً عن نائب رئيس الوزراء نوري المالكي وعدد من الشخصيات السياسية والدينية.

Advertisements

شاهد أيضاً

هشام الهاشمي: “التسوية التاريخية” توقيتها سيء ومناورة للكبار ولن تقنع الأحزاب الشيعية الصاعدة

نشر الباحث والمحلل الامني هشام الهاشمي مادة في صفحته على الفيس بوك، حول وثيقة التسوية …