مجلس الانبار: الأسلحة المرسلة للمحافظة “نسائية”!

أزاميل/ متابعة: اعتبر مجلس محافظة الانبار، الثلاثاء، ان السلاح المرسل من الحكومة الاتحادية الى المحافظة “لا يوازي المعركة” ضد تنظيم “داعش”، مبينا ان البعض منه “نسائي”، فيما كشف عن فتح مراكز تطوع لاهالي المحافظة النازحين بقاعدة الحبانية للمشاركة بتحرير مناطقهم.

Advertisements
Advertisements
Advertisements

وقال عضو مجلس المحافظة فرحان محمد في حديث لـ السومرية نيوز، إن “الكلام عن ارسال كميات كبيرة من العتاد والسلاح الى المقاتلين من اهالي الانبار كلام اعلامي”، مبينا ان “هذا السلاح الذي وصل لا يوازي المعركة بالمحافظة”.

واضاف محمد أن “بعض من هذا السلاح الذي وصل للمحافظة هو كلاشنكوف ذو القبتضين، كانت تستخدمه النساء بالجيش العراقي بزمن النظام السابق”، مشيرا الى ان “المحافظة بحاجة الى سلاح يوازي المعركة، لان تحريرها سيكون اصعب من تحرير صلاح الدين، لاسباب عديدة ومنها كبر المساحة وارتباطها بمحافظة نينوى من الشمال وسوريا من الغرب، اللتان تعتبران معقلين داعش”.

Advertisements

وتابع محمد انه “تم فتح مراكز للتطوع والتدريب في قاعدة الحبانية لمشاركة الاهالي المتواجدين بالمحافظة او النازحين منها، لتحرير مناطقهم”.

يذكر ان عضو مجلس محافظة الانبار عذال الفهداوي اعلن، في (8 نيسان 2015) عن البدء بتسليح 10 آلاف مقاتل من ابناء العشائر، للمشاركة مع القوات الامنية في تحرير المحافظة من تنظيم “داعش”.

Advertisements
Advertisements

شاهد أيضاً

بن سلمان لـ”ذا أتلانتيك”: مثلث الشر..إيران وداعش والإخوان.. ولا أعرف ما الوهابية

أكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن ما يسمى بالوهابية لا وجود لها في …