السعودية تحيل قضية الاعتداء على مراهقين إيرانيين للقضاء ‎وتشعر السفير الإيراني بذلك

أزاميل/ متابعة/ الرياض- في خطوة شجاعة، أعلن مصدر أمني سعودي أن السلطات في المملكة أحالت قضية مراهقين إيرانيين إلى هيئة التحقيق والادعاء العام بعد الحديث عن تعرضهما إلى “إساءة”.

Advertisements
Advertisements

وأوضح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، في بيان له الثلاثاء، أنه “وبالإشارة إلى ما تناولته بعض وسائل الإعلام عن تعرض مراهقين إيرانيين للتحرش الجنسي بمطار الملك عبد العزيز الدولي، باشرت الجهات الأمنية بالمطار بتاريخ 28 مارس الماضي بلاغا عن تعرض مراهقين إيرانيي الجنسية لتحرش جنسي”، مشيرا إلى أنه “تم إحالة القضية والمتهمين فيها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام للتحقيق معهما واستكمال الإجراءات النظامية اللازمة”.

Advertisements

ولفت المتحدث الأمني إلى أنه “تم إشعار السفير الإيراني بالمملكة بالإجراءات الجارية”، كما أكد المتحدث الأمني أن “أنظمة المملكة القائمة على الكتاب والسنة كفيلة بإيقاع أشد العقوبات على من يتم إدانته بارتكاب مثل هذه الجرائم التي يستنكرها كافة شرائح المجتمع السعودي المسلم”.

يذكر أن “أزاميل” كانت قد نشرت خبرا في التاسع من الشهر الجاري حول هذا الاعتداء الذي يمكن ان يحدث في أي مكان في العالم، وحسنا فعلا القضاء السعودي في الالتفات إلى هذه القضية وحسم الجدل حولها، وهي إلتفاتة حظيت بترحيب كبير بين السعوديين عبر وسائل التواصل الجماهيري.

وللإطلاع على الخبر اضعط هنا

يذكر أن التليفزيون الإيراني قال إن إيران علقت جميع رحلات العمرة إلى السعودية وسط زيادة التوتر بين البلدين.

Advertisements
Advertisements

وقال التليفزيون إن وزارة الثقافة الإيرانية اتخذت القرار بسبب ما تعرض له إيرانيان في سن المراهقة من إساءة، وصفتها بأنها “جنسية” في مطار جدة السعودي في شهر مارس الماضي، بحسب ما ذكرته وكالة الطلاب الإيرانية للأنباء.

ويبلغ عدد الإيرانيين الذين يتوجهون إلى السعودية لأداء العمرة كل عام نحو 500 ألف شخص.

 

Advertisements

Advertisements

شاهد أيضاً

موقع الحج الإيراني يكشف نص رسالة الخارجية السعودية لإيران حول حادث مطار جدة

أزاميل/ وكالات: أكدت الخارجية السعودية (شعبة مكة المكرمة) في رسالة وجهتها إلى القنصلية الإيرانية في مدينة جدة، أن عنصري الشرطة الخاطئين بحق المعتمرين الشابين الإيرانيين سوف ينالا أشد العقاب، كما انها ستطلع الجانب الإيراني بالحكم الصادر بحقهما.