الرئيسية / الرئيسية / الصدر يجمد”ألويته” مجددا..لأن العراق يعاني من “شذاذ الآفاق والميليشيات الوقحة أيضاً”

الصدر يجمد”ألويته” مجددا..لأن العراق يعاني من “شذاذ الآفاق والميليشيات الوقحة أيضاً”

أزاميل/ بغداد: أعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الثلاثاء، عن تجميده لأنشطة لواءي “اليوم الموعود” و”سرايا السلام،” كبادرة حسن نية داعيا الأطراف السياسية إلى ضبط النفس وعدم الانسحاب من العملية السياسية في العراق.

وقال الصدر بحسب بيان نشر على موقع رسمي لمكتبه: “ألم أقل لكم بأن العراق لا يعاني من (شذاذ الآفاق) فحسب بل انه سيعاني من الميليشيات ’الوقحة‘ أيضاً.

وأضاف “ألم أقل لكم انه يجب تسليم الجيش العراقي زمام الأمور الم أقل لكم أن الحقبة السابقة قد أفاءت على العراق بازدياد نفوذ المليشيات و شذاذ الآفاق وتسلّـطهم على رقاب الشعب المظلوم. الم أخبركم بأن هناك من يريد المساس بأمن العراق واستقراره ويسعى لإضعاف الحكومة الجديدة التي أنهت (الولاية الثالثة)”.

وتابع “كل تلك أسباب تعالوا معا لنتلافاها من خلال عدة امور منها: دعوة للجهات السياسية الى ضبط النفس وعدم الانسحاب من العملية السياسية التي بدأت تتكامل شيئاً فشيئا”.

وأبدى الصدر استعداده التام للتعاون مع الجهات المختصة للعمل على كشف المجرمين الذين قاموا بتلك الجريمة النكراء وكإثبات لحسن نية لتكون بداية لتأسي الاخرين بها”، مشيرا إلى جريمة اغتيال شخصية سنية مؤخرا.

ثم أعلن عن تجميد كل من :- (لواء اليوم الموعود) و (سرايا السلام) مع بقاء تجميد الجهات الأخرى الى أجل غير مسمّى.”

ودعا الصدر في بيانه كتلة الاحرار إلى “العمل على توحيد الصف السياسي وكتابة ميثاق سياسي مع باقي الكتل حتى لا تراق دماء في العراق فيحقن الدم الشيعي والسني والمسيحي وغيره على حد سواء.”

وختم الصدر بيانه قائلا: “لتعلموا أن إراقة الدم الشيعي لا يعني أن نعتدي على غيرنا بغير حق.. فالتشدد هو الذي أضعف الاعتدال.. فهلموا معاً الى أن نتحلّى بالاعتدال ونبذ العنف والتشدد.”

واشتهر الصدر باتخاذ قرارات مفاجئة، كلما اتهم اتباع له باعتداءات مسلحة ضد جهات اخرى، وهو امر يشير إلى عدم قدرته على إدارة شؤون اتباعه، وكثيرا ما عبر عن ذلك صراحة وبأسلوب مشابه في لغته لاسلوب الخليفة الرابع علي ابن ابي طالب الذي طالما اشتكى من عدم طاعة الكثير من أتباعه له.

شاهد أيضاً

الصدر لـ”الشرق الأوسط”: السعودية اكتوت بنار الإرهاب وزيارتي لإنهاء النفس الطائفي وتطلعاتها جميلة وجيدة

السيد مقتدى الصدر في حوار موسع مع صحيفة الشرق الأوسط.. اجاب على اسئلة تتعلق بقضايا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.