كبير مراجع شيعة البحرين: احتكار السلطة غباء..سخف في الرأي واستسلام للهوى والغرور

كبير مراجع الشيعة في البحرين: سياسة احتكار السلطة غبية

Advertisements
Advertisements

ازاميل/ متابعة: طالب عالم ديني شيعي في البحرين، الحكومة البحرينية بالتعامل الإنساني مع الشعب، وقال إنه أجدر “بالتّعامل الإنساني الرفيع معه، وما أحقّه بالتمتع بكامل الحقوق والحرية والكرامة، خاصة وقد التزم في حراكه الإصلاحي في طابعه العام خط السلميّة وعدم النيل من الدماء والأموال”.

Advertisements

وقال المرشد الروحي للشيعة في البحرين، عيسى أحمد قاسم، إن العلاقات المتوترة التي يطول امتدادها، تمنع المجتمع من التمتع بالأمن على الحياة. وأضاف أن الصراعات الدائمة بين حكومات وشعوبها تجعل العيش الآن مستحيلا على طرفي النزاع.

وأضاف قاسم في بيان صدر له الجمعة،أن “سياسة الأرض لنا… الثّروة لنا… الملك لنا… الأمر والنهي لنا… أنتم لنا… لا شيء لكم إلا ما نرى ونسخو به من فتات، صارت سياسة غبيَّة جدّاً حسب الواقع”.

واعتبر أن هذا سيجعل كل طرف يعمل على إنهاك الآخر تأميناً لوجوده وكلما أخذ الصراع في هذا الاشتداد زاد خطره على الطرفين وانتكس وارتكس بوضع الوطن”.

وزاد البيان أنه “لم تعد محل صبر من أيّ شعب من الشعوب، وتمثّل مغامرة مجنونة فاشلة، على حكومات الأرض كلّها أن تتعلم سريعاً فشلها، وأن نتائجها على عكس ما يُؤَملون.

Advertisements
Advertisements

واعتبر طلب أي حكومة وبعبارة قوية أن “البقاء بظلم شعبها بما يستفزه، سخف في الرأي واستسلام للهوى والغرور”، لافتا إلى أن “توسلها إلى الأمن بما يسلب منه الأمن، وتجويعه مقابل بذخها، وتكيف سلطاتها”

وأضاف “لا يمكن أن يسمح للشعب أن يتوقف عن جهاده وأن يتراجع عن مطالبه، ويعود إلى موقع الإهمال والذل والهوان الذي أعطى للتخلص منه كل بذله وتضحياته ” إذا طال صراعه وتضخمت تضحياته وتعمقت جراحه.

وأوضح أن “التسويات الصّورية والمهينة تكريس للوضع الضاغط السابق المذل المهين الذي فرّ منه، ولا يقبل أن يعود إلي”.

Advertisements
Advertisements

Advertisements

شاهد أيضاً

بالصور..داعش تهدد بتنفيذ تفجير في جامع شيعي في البحرين

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر وانستغرام”، صور محادثة بين عناصر تكفيرية تنتمي لتنظيم “داعش” …