حافظ سعيد زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" في أفغانستان وباكستان

مقتل زعيم #داعش في أفغانستان وباكستان في غارة أمريكية مع 30 قياديا آخر

تلقى تنظيم “الدولة الإسلامية” الجمعة ضربة موجعة إثر مقتل زعيمه في أفغانستان وباكستان حافظ سعيد في غارة نفذتها طائرة بدون طيار أمريكية. وقالت الاستخبارات الأفغانية إن الغارة أدت في حصيلة نهائية إلى مقتل ثلاثين قياديا في التنظيم.

Advertisements
Advertisements

وأعلنت السلطات الأفغانية السبت أن زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية” في أفغانستان وباكستان قتل الجمعة في غارة لطائرة أمريكية بدون طيار في شرق أفغانستان. ويشكل مقتل حافظ سعيد ضربة قوية للتنظيم المتطرف الذي يسعى إلى تعزيز نفوذه في المنطقة الواقعة بين أفغانستان وباكستان.

Advertisements

ويواجه التنظيم في هذه المنطقة الأجهزة الأمنية الحكومية إضافة إلى عناصر طالبان الذين يتمتعون بنفوذ تاريخي في المنطقة المذكورة وخصوصا في ولاية ننغرهار حيث حصلت الغارة.

وأفادت أجهزة الاستخبارات الأفغانية أن حافظ سعيد قتل الجمعة بينما كان “يشارك في اجتماع مع مسؤولين قياديين آخرين” في تنظيم الدولة الإسلامية. وأكد مسؤولان في التنظيم مقتل خان. وأضافت أن الضربة أدت في حصيلة نهائية إلى مقتل “ثلاثين قياديا في داعش”.

وأكد الكولونيل براين تريبوس المتحدث باسم القوات الأمريكية في أفغانستان أن طائرة أمريكية بدون طيار شنت غارة في هذه الولاية الجمعة لكنه لم يحدد هوية الأشخاص المستهدفين.

Advertisements

وأكد قياديان في التنظيم وهما عنصران سابقان في طالبان أنهما كانا موجودين عند تنفيذ الضربة الجوية، موضحين أن جثة حافظ سعيد “دفنت في مكان سري” بعيد الهجوم. وعينت قيادة التنظيم المتطرف حافظ سعيد في كانون الثاني/يناير أميرا ل”ولاية خراسان” التي تشمل أفغانستان وباكستان وبعض المناطق في البلدان المحاذية لهما.

Advertisements

ومذ ذاك، انشق عدد من مقاتلي طالبان عن الحركة وانضموا إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” في هذه المنطقة.
فرانس24/ أ ف ب

Advertisements

شاهد أيضاً

بن سلمان لـ”ذا أتلانتيك”: مثلث الشر..إيران وداعش والإخوان.. ولا أعرف ما الوهابية

أكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن ما يسمى بالوهابية لا وجود لها في …