طريف جدا..بوتين يصدم ميركل بنكتة روسية تقول: افعلي ما تشائين في ليلة الدخلة فالنتيجة واحدة!

 

Advertisements

تداول نشطاء مؤيدون لنظام الرئيس بشار الأسد، مقطع فيديو يجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال أحد اللقاءات الإعلامية حول أزمة أوكرانيا التي تسببت في توتر العلاقة بين موسكو والغرب.

Advertisements

وفى سياق إجابة لسؤال طرحه المحاور على الرئيس الروسي، بشأن ثباته في أزمة أوكرانيا، وتحديه للغرب ولأمريكا في هذا الشأن ومساندة المواطنين المؤيدين للانفصال، ورفضه الانصياع إلى المطالبات الألمانية التي حملته له المستشارة ميركل للانسحاب من الأزمة، أجاب بوتين على المحاور برد سبب صدمة للمستشارة الألمانية، حيث استشهد في سياق تعليقه بمثل شعبى روسي يقول “في ليلة الدخلة مهما فعلتِ سوف يتم نكاحك”.

Advertisements

رد الرئيس الروسي الصادم دفع ميركل للاستغراب والنظر له بغضب وحنق واضحين على جرأته ومدلول كلامه الحاد، بعد ان استمعت لترجمة كلام “بوتين” من خلال سماعة الترجمة التي كانت ترتديها أثناء اللقاء المشترك بينهما،

بحسب صفحة “مع المغتربين” السورية التي قامت بنشر مقطع الفيديو مصحوبًا بالترجمة إلى اللغة العربية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، ولم يتسنَ لـ”فيتو” التحقق من توقيت هذا اللقاء الذي جمع بين “بوتين” و”ميركل”.

Advertisements

غالباً ما يحدث مفارقات أو طرائف خلال لقاءات الزعماء السياسيين، سواء الرسمية أو غير الرسمية، منها ما هو فكاهي ومنها ما يكون لكسر حاجز جدية ورسمية هذه الاجتماعات.

Advertisements

صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية، نقلت عن رئيس الوزراء الإيطالي السابق، سيلفيو بيرلسكوني قوله : إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، عرض عليّ الجنسية الروسية وتولي وزارة الاقتصاد.. وفي إيطاليا، تم إبعادي إلى الكواليس، أما في روسيا فقد عرض عليّ بوتين الجنسية الروسية ومنحي منصب وزير الاقتصاد.

المتحدث الرسمي باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، كشف لوكالة “إنترفاكس” أن عرض بوتين ليس جديا، بل مجرد خطوة رمزية للتعبير عن دعمه لصديقه.. حيث يرتبط بوتين وبيرلسكوني بصداقة قوية، تجلت بوضوح خلال زيارة الرئيس الروسي لإيطاليا في يونيو الماضي.. حيث أكد بيرلسكوني في تلك الزيارة، أنه سيعمل وحزبه على المطالبة برفع العقوبات عن موسكو، المفروضة من قبل الغرب بسبب دور روسيا في الأزمة الأوكرانية.

Advertisements

بيرلسكوني، البالغ من العمر 78 عاما، قال خلال حفل عشاء أقامه للبرلمانيين من حزبه: إن العرض الذي قدمه له صديقه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لتولي منصب وزير الاقتصاد ما هو إلا مجرد “نكتة”.. وأوضحت المتحدثة باسم بيرلسكوني، ديبورا بيرجاميني، أن العرض كان مجرد مزحة فقط.

Advertisements

شاهد أيضاً

بعد زيارة المالكي لروسيا ماهي خطة طهران الجديدة في العراق؟

/الشرق الأوسط / الجمعة – 5 ذو القعدة 1438 هـ – 28 يوليو 2017 مـ …

%d مدونون معجبون بهذه: