المحيسني يدعو الأطفال في اوروبا لعصيان والديهم و “الجهاد” في سوريا!

Advertisements

اعتبر قاضي هيئة تحرير الشام السعودي، عبد الله المحيسني أن تراجع الهيئة وحلفائها في ريف حماه الشمالي وخسارتهم كل المناطق التي تقدموا اليها بأنه نصر عظيم، حسب قوله

وقال المحيسني أن المعركة وان تراجعت بها الفصائل إلا أنها اثبتت أن الفصائل قادرة على خوض المعارك الكبيرة، خاصة بعد خسارة مدينة حلب، حيث ساد اعتقاد أن الفصائل باتت عاجزة عن تحقيق أي خرق.

Advertisements

وفيما تجاهل المحيسني الحديث عن القتلى في صفوف الفصائل والذين قدروا بالمئات في معركة ريف حماه الشمالي.. والخسائر التي منيت بها الفصائل الجهادية.. تحدث المحسيني عن تدمير أربعين دبابة للجيش السوري

وقال ان هذه القوات الكبيرة كانت تحتشد للهجوم على إدلب، ولكن معركة ريف حماه، أجلت الهجوم.. كما تحدث عن “مقتل” 7000 من مقاتلي حزب الله منذ بدء الحرب في سوريا، حسب قوله

وقد ارسل أحد الشبان واسمه حسب رسالته عبد الله ومقيم في تركيا، رسالة إلى المحيسني يقول فيها أن عمره 18 عاما ويرغب في الانضمام إلى ما سماه الجهاد في سوريا ولكن أهله يمنعونه من ذلك.. فرد المحيسني على السائل أن عليه ان يخالف أهله ويأتي إلى سوريا.

Advertisements
Advertisements

وقال المحيسني: أن على الشباب عدم إطاعة أهلهم وان يأتوا للقتال في سوريا رغما عن ذويهم، وعلى الأهل أن يتحملوا مرارة فقد الولد، بينما رد المحيسني على رسالة من طفل عمره 16 عاما مقيم مع أهله في ألمانيا ويرغب بالقدوم للقتال، أن عليه ان يأتي إلى أرض الجهاد والكرامة وان يخالف ابويه حسب قوله.

واكد المحيسني أن المرحلة المقبلة ستكون لاطلاق حرب العصابات وتنويع سبل المواجهه.

Advertisements

شاهد أيضاً

12 قتيلا في تظاهرات إيران والعرب يهاجمون دكتاتورية المرشد ويركعون أمام حكامهم!

Advertisements خرجت تظاهرات عديدة في قلب طهران، مساء الأحد، في اليوم الخامس على التوالي للاحتجاجات …

%d مدونون معجبون بهذه: