كيم يشتم ترامب بكلمة انكليزية عمرها 700 عام وقبل شكسبير!

شتائم كيم تحيي اللغة الإنكليزية القديمة… العودة لزمن شكسبير

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

في الحرب الكلامية الأخيرة التي شنّها زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، على الولايات المتحدة الأميركية ورئيسها، دونالد ترامب، أعاد إحياء كلمة إنكليزية قديمة، ما أثار اهتمام المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي.
وردّ زعيم كوريا الشمالية، في بيان نادر اليوم الجمعة، على تهديدات ترامب قائلاً “سأقوم بكل تأكيد بترويض المعتوه الأميركي بالنار”، مستخدماً كلمة “dotard” باللغة الإنكليزية.

استخدام كيم للكلمة المذكورة أثار اهتمام مستخدمي مواقع الاجتماعي، وبدأوا بالبحث عن معنى هذه الإهانة القديمة في اللغة الإنكليزية.
ويعرّف قاموس “ميريام وبستر” الكلمة بـ “شخص في مرحلة الخرف، أي في حالة من الانحلال الخرف تتميّز بانخفاض الاتزان واليقظة العقلية”. أما قاموس “أوكسفورد” ففسر الكلمة كالآتي: “الشخص المتقدم في السن، وتحديداً الضعيف أو الخرف”.

https://twitter.com/MerriamWebster/status/911003233828659201

Advertisements

الكلمة نفسها عنت “الأبله” أو “المعتوه” عندما استُخدمت للمرة الأولى في القرن الرابع عشر، وظهرت في كتابات عدة لويليام شكسبير.
لكنها لم تعد تستخدم منذ فترة طويلة، إذ وفقاً لصحيفة “واشنطن بوست” الأميركية فإن استعمال الكلمة بلغ ذروته في زمن شكسبير، ثم ارتفع مرة أخرى في القرن الثامن عشر، ثم اختفت الكلمة تماماً، ليعيدها كيم إلى الأضواء مجدداً الآن.

شاهد أيضاً

بولتون: ترامب لن يرحل بهدوء..وترمب يرد كان الأغبى في الحكومة “شاهد”

واشنطن: حذر جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق في إدارة ترامب، من إحداث الأخير لضرر كبير …

%d مدونون معجبون بهذه: