الأزهر يندد بحرق “ميليشيات طائفية” جامع المثنى الكبير في بغداد

ندد الأزهر في مصر، إحدى أبرز المؤسسات الدينية السنية في العالم، بالأنباء الواردة حول إحراق جامع “المثنى الكبير” في حي القاهرة شرق العاصمة العراقية، بغداد

Advertisements
Advertisements

 

وأصدر الأزهر في القاهرة بيانا في الأسبوع الماضي قال فيه إنه “تابع ما تناقلته وسائل الإعلام من قيام عناصر مسلحة تنتمي لبعض الميليشيات الطائفية بحرق جامع المثنى الكبير في منطقة القاهرة شرق بغداد، بعد أن سرقوا محتوياته الثمينة، وقاموا بسب للصحابة.. عبر مكبرات الصوت، وإطلاق الرصاص الحيِّ على منازل مَن تَبقَّى من أهل السنة بالمنطقة.”

وندد الأزهر بما وصفها بـ”الاعتداءات الآثمة على بيوت الله مِن قِبل هذه المليشيات الإرهابية الطائفية التي تنتهك الحرمات والمقدسات” معتبرا أنها: “لا تقل في جرمها وخطورتها عمَّا يمارسه تنظيم داعش الإرهابي من قتل وحرق وتفجير وتدمير باسم الدين الإسلامي، وهي أفعال مجرَّمة ومحرَّمة في كافة الأديان السماوية والأعراف الدولية.”

وطالب الأزهر المرجعيات الدينية بضرورة إصدار فتاوى صريحة وواضحة “تحرم قتلَ الأبرياء لمجرد مخالفتهم في المذهب، وسبَّ الصحابة الكرام الذين يمثلون رموزًا لجميع المسلمين بكل مذاهبه”، داعيًا الحكومة العراقية إلى محاسبة المتورطين في هذه الأعمال الإجرامية.

يذكر أن الأزهر كان قد ندد قبل أشهر بممارسات تنظيمات شيعية مسلحة في العراق، الأمر الذي واجهته القوى العراقية الشيعية بالاستنكار.

Advertisements

شاهد أيضاً

شيخ الأزهر يطالب بتجريم كل مسؤول غربي يستخدم مصطلح “الإرهاب الإسلامي”

طالب #شيخ_الأزهر عقلاء الغرب من مسئولين ومفكرين وقادة رأي بضرورة الانتباه إلى أن إطلاق تلك المصطلحات المضللة لن تزيد الأمر إلا كراهية وتعصبا وتشويها لمبادئ الأديان السمحة التي تدعو في حقيقتها لنبذ العنف والحث على التعايش السلمي بين الجميع

%d مدونون معجبون بهذه: