ترامب يعقد صفقات بـ 450 مليار دولار خلال زيارته السعودية التي استقبلته بحفاوة تفوق الوصف

وصل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى العاصمة السعودية، الرياض، المحطة الأولى في أول جولة خارجية له منذ تسنمه منصب الرئاسة الأمريكية.
وعرضت القنوات التلفزيونية السعودية لقطات لوصول طائرة الرئيس الأمريكي إلى مطار الملك خالد الدولي في الرياض.
والتقى الرئيس الأمريكي ملك السعودية، سلمان بن عبد العزيز السبت في قمة ثنائية. وقد منح الملك ترامب قلادة الملك عبد العزيز، وهي من أرفع الأوسمة في المملكة.
وسيلقي خطابا أمام قادة نحو 50 بلدا إسلاميا في القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي تستضيفها المملكة الأحد.

Advertisements
Advertisements

وأشار مسؤولون أمريكيون إلى أن ترامب سيتحدث في خطابه عن “آماله برؤية سلمية للاسلام”، مشددين على أنه يأمل أيضا في أن يجد خطابه صدى في عموم العالم لبلورة “رؤية مشتركة للسلام والتقدم والرخاء”.
وقالت تقارير، نقلا عن خطاب ما زال يخضع للمراجعة من المتوقع أن يلقيه ترامب أمام القمة، إنه سيدعو للوحدة في مكافحة التطرف في العالم الإسلامي و”طرد الارهابيين من أماكن العبادة”.
وكان ترامب أثار الكثير من الجدل خلال حملته الانتخابية عندما دعا إلى فرض حظر مؤقت على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة لمخاوف أمنية، واقتراحه تشريعا عرقلت المحاكم الأمريكية إصداره لفرض قيود على السفر من عدة دول ذات غالبية مسلمة.

ومن المتوقع أن يركز جدول أعمال القمة على مكافحة المسلحين الإسلاميين المتطرفين والنفوذ الإقليمي المتزايد لإيران.

وعُرف ترامب بشدة انتقاداته للاتفاق مع إيران الذي خففت بموجبه العقوبات المفروضة عليها مقابل تقييد نشاطاتها النووية.

وعلى العكس من سلفه، الرئيس السابق باراك أوباما، لا يتوقع أن يسلط ترامب الضوء على ملف حقوق الإنسان في زيارته للسعودية.

وسيتزامن مع الزيارة إحياء حفل غنائي مشترك في الرياض لنجم موسيقى الريف الأمريكي، توبي كيث، برفقة المغني السعودي رابح صقر.

ويرى الكثيرون أن هذا الحفل مناسبة غير مسبوقة في المملكة التي تتبنى تفسيرا متشددا للإسلام، وتفرض حظرا شاملا على شرب الكحول الذي تمتلئ أغاني كيث بالاحتفاء به، ومن بين أكثر أغانيه شعبية “أحب هذه الحانة” و “فتاة الويسكي” و “سكارى أمريكيون” .

Advertisements

وسيقتصر حضور الحفل السبت على الرجال بعمر أكبر من 21 عاما، والذين سيرتدون الملابس التقليدية في السعودية.

صفقات تجارية

ويقول مراقبون إن ترامب يأمل في عقد صفقات تجارية بقيمة مليارات الدولارات في زيارته للسعودية.

Advertisements
Advertisements

وقال مسؤولون سعوديون إن زيارة ترامب ستشهد توقيع اتفاقيات اقتصادية وسياسية ستسهم في تعزيز القتال المشترك ضد المسلحين الإسلاميين المتطرفين.

ونقلت وكالة رويترز عن أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة النفط الوطنية أرامكو السعودية قوله على هامش مؤتمر لمديري الشركات الأمريكية والسعودية بالتزامن مع زيارة ترامب، إن الشركة تتوقع توقيع صفقات قيمتها 50 مليار دولار مع شركات أمريكية يوم السبت في إطار مسعى لتنويع موارد اقتصاد المملكة المعتمد على صادرات النفط.

Advertisements

واضاف أن الشركة تبحث عن فرص للتوسع في الولايات المتحدة على مدى العشر سنوات المقبلة وأنها ترغب في تطوير أعمال مصفاة التكرير “موتيفا” التي تملكها هناك.

وقد أشار وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في تصريحات سابقة إلى أن زيارة ترامب تمثل “رسالة واضحة إلى العالم بأن الولايات المتحدة والدول الإسلامية يمكن أن يكونوا شركاء”.

وقال الجبير أيضا إن الإدارة الأمريكية اتخذت أيضا خطوات للمضي قدما في صفقة بيع السعودية قنابل موجهة، كانت الإدارة الأمريكية السابقة قد أوقفتها خشية سقوط ضحايا بين المدنيين نتيجة استخدامها.

ومن المتوقع أن تشمل الصفقة ذخيرة تزيد قيمتها على مليار دولار من شركة رايثيون كو، حسبما قالت مصادر مطلعة على المحادثات.

وقبل ساعات من وصول ترامب، قالت وحدات الدفاع الجوي السعودية إنها اسقطت صاروخا في منطقة الى الجنوب من العاصمة السعودية اطلقه المتمردون الحوثيون من اليمن.

وتفيد تقارير أن المقاتلات السعودية ردت بضربات جوية على أهداف قرب العاصمة اليمنية، صنعاء.

ويشمل منهاج الزيارة ايضا لقاءً مع قادة مجلس التعاون الخليجي وتناول الغداء مع قادة نحو 50 دولة إسلامية.

ترامب في القدس

ويسافر ترامب الاثنين إلى تل أبيب ومن ثم إلى القدس حيث سيلتقي بالرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.

وسيزور ترامب كنيسة القيامة (القبر المقدس) والحائط الغربي (حائط البراق) في القدس قبل أن يجري محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ويراقب الكثيرون عن كثب هل سيشير ترامب إلى إعلانه إبان حملته الانتخابية بأنه سيكسر عقود طويلة من السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط وينقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ويعد الوضع في القدس من أكثر الملفات حساسية وتعقيدا في نزاع الشرق الأوسط ولم ينقل أي بلد في العالم سفارته إلى القدس التي تعدها إسرائيل عاصمة موحدة لها حتى الآن.

Advertisements

وسينتقل ترامب الثلاثاء إلى بيت لحم في الضفة الغربية لإجراء محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حيث ستكون مفاوضات السلام مع إسرائيل في مقدمة هذه المحادثات، ومن المتوقع أن يؤكد ترامب دعمه لحق تقرير المصير للفلسطينيين.

وتشمل جولة ترامب التي ستستمر لثمانية ايام ايضا زيارة العاصمة البلجيكية بروكسل للقاء القادة الأوروبيين وحضور قمة حلف شمالي الأطلسي(ناتو) والفاتيكان وصقلية في إيطاليا لحضور قمة الدول الصناعية الكبرى السبع.

Advertisements

وتأتي هذه الزيارة في وقت يواجه فيه ترامب لغطا في بلاده إثر إقالته لرئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي، وانتقادات شديدة لقرار تعيين محقق خاص لمتابعة التحقيق في مزاعم ممارسة الروس لتأثيرات على الانتخابات الأمريكية الأخيرة.

 


آراء منتقاة من صفحات الفيس بوك

Saman Noah
2 hrs ·
في قمة المتناقضات والاستعراضات
ترامب يهاجم بشدة ايران وحزب الله وحماس رعاة الارهاب العالمي
ويقول: على دول الشرق الأوسط ان تعلم ان امريكا لن تسحق العدو بدلا عنها.
تنويه: يحدث ذلك من مركز الوهابية والسلفية الجهادية في العالم، حيث تؤكد التقارير الدولية ان الغالبية الساحقة من منفذي العمليات الارهابية عبر العالم، يتلقون افكارهم وتمويلهم من ذلك المركز، الذي سيضم (اعتدال- المركز العالمي لمواجهة الفكر المتطرف).

” على دول الشرق الأوسط ان تعلم ان امريكا لن تسحق العدو بدلا عنها.” يتحدث عن التطرف المتمثل بالقاعدة وداعش ..مو على أيران …أذا سمعت الترجمة من غير واحد أو قناة أخرى …هذا النص ألانكليزي الصادر من البيت ألابيض ” America is prepared to stand with you – in pursuit of shared interests and common security.

But the nations of the Middle East cannot wait for American power to crush this enemy for them. The nations of the Middle East will have to decide what kind of future they want for themselves, for their countries, and for their children.

It is a choice between two futures – and it is a choice America CANNOT make for you.

A better future is only possible if your nations drive out the terrorists and

Nafie Akrawi
كلمة الرئيس المصري افضـل الجميع …!!
الموضوع معقد وطويل ويحتاج الى وقت ((للكتابة والتوضيح)) ولكن بالمختصـر المفيد …ترامب تاجر ذكى وماكـر وخبيث ….استطاع ((إطفاء )) اكثر من نصف احتياطي النقد الأجنبي للمملكة السعودية …باتفاقيات تقنية وفنية وسـلاح خردة ….اعطائهم الإشـارة (( ان فخاركم يكسـر بعضه )) ولسنا طرف بذلك …كلمات معسولة ..لا تنفع في السياسة العملية للعالم الغربي ….المملكة السعودية منذ (( انقلاب سلمان بن عبد العزيز )) قبل وفاة الملك عبدالله …في البيت السعودي ضد الأمير محمد بن نواف وجناحه الموالي لأمريكــــا وصـاحب الاستحقاق الحقيقي في الملكية والسلطة ..كانت هذه القيادة بحاجة للدعم الأمريكي…وحاولت الارتماء في احضـان الروس والصين بلقاءات و اتفاقيات وامور أخرى ..ولم تفلح تلميحاتهـا في إرغام القيادة الأمريكية على التعاطف مع ((الانقلابين الجدد في البيت السعودي ))…واخيرا اضطر الأمير محمد بن سلمان (( نجل الملك )) و ولى ولى العهد ..ان يحمل الخزينة السعودية على اكتافه الى امريكـا ويضعها امام ((ترامب الثعلب )) ..فقط اوكد فقط للتأكيد ….أن يأتي ترامب الى السعودية للقاء الملك السعودي في مؤتمر سيحضر له ((لا يهش ولا ينش )) .. يجمع على مائدته السلاطين والأمراء والحكام المتسلطين والمنافقين المسلمين …. لقاء هذه الاتفاقيات التي طبعت في واشنطن ولتوقع في الرياض …. واخيرا …. كلمة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ((برغم الكثير من التحفظات)) كانت الحقيقة التي اوجعت الكثيرين .. و وضع النقاط على الحروف ..واتهم الجميع بصورة غير مباشـرة بانهم (( داعمين و ممولين للإرهـاب )) ..كان شجاعا ..بعيدا عن النفاق ..وهو الذى عانى شعبه ونظامه

Advertisements

Advertisements

شاهد أيضاً

بولتون: ترامب لن يرحل بهدوء..وترمب يرد كان الأغبى في الحكومة “شاهد”

واشنطن: حذر جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق في إدارة ترامب، من إحداث الأخير لضرر كبير …