ترامب: بايدن أغبى المرشحين وقد أصدر أمرا يمنع من انتخابه رئيساً

في خطاب واسع النطاق خلال تجمع انتخابي السبت، هاجم الرئيس دونالد ترامب خصمه جو بايدن بطريقة غير مسبوقة، واصفا إياه بأنه ‘أغبى المرشحين’ ، طوال التاريخ مشيرا إلى أنه قد يوقع أمرا تنفيذيا لا يمكنه من أن يكون رئيسا.

Advertisements

وأضاف أنه المرشح الأسوأ، الأغبى طوال تاريخ الرؤساء

فيما غمز ترامب مدعيا أن بايدن يتعاطى المخدرات، وقال “لقد أعطوه جرعة كبيرة من الدهون في المؤخرة، لمدة ساعتين، فأصبح أفضل من أي وقت مضى. المشكلة هي ماذا يحدث بعد هاتين الساعتين؟” “أي حين ينتهي المفعول؟”

ترامب يهدد بمنع بايدن من انتخابه رئيساً

يذكر أن موعد إجراء المناظرة الأولى بين المرشحين ستتم في 29 سبتمبر الحالي ، مع الوسيط كريس والاس من قناة فوكس نيوز، وطالب ترامب يوم السبت بأن يجرى اختبار المخدرات. قائلا أود أن أجري اختبار المخدرات لبايدن”.

Advertisements

وخاطب ترامب الجمهور قائلا “لا يمكن أن يكون هذا الرجل رئيساً لك، وربما سأوقع على أمر تنفيذي بذلك”.

فيما أعرب ديمقراطيون بارزون عن مخاوف جدية من أن ترامب قد يرفض ترك منصبه إذا خسر الانتخابات في نوفمبر.

فعندما سأله  من قناة فوكس نيوز في يوليو الماضي كريس والاس، عما إذا كان سيقبل نتائج الانتخابات، قال ترامب ، ‘يجب أن أرى. انظر ، أنت – يجب أن أرى. لا ، لن أقول نعم فقط. لن أقول لا ، ولم أقم آخر مرة أيضًا.

وفي وقت سابق، اقترح ترامب تأجيل الانتخابات الرئاسية بحجة أن عام 2020 أكثر الانتخابات غموضًا واحتيالا في التاريخ. وأنه سيكون مصدر إحراج كبير للولايات المتحدة.

Advertisements

وفي هذا الشهر، حذر السناتور فيرمونت بيرني ساندرز من أن الكونجرس ووسائل الإعلام يجب أن تستعد لسيناريو يرفض فيه ترامب مغادرة البيت الأبيض طواعية.
وقال “هذه ليست مجرد تكهنات..ما يتعين علينا القيام به في الشهرين المقبلين هو تنبيه الشعب الأمريكي لما قد يبدو عليه هذا السيناريو الكابوسي من أجل إعدادهم لهذا الاحتمال والتحدث عما سنفعله إذا حدث ذلك”
في مايو 2019 ، قالت رئيس مجلس النواب نانسي بيلوسي: “علينا التحصين ضد ذلك، يجب أن نكون مستعدين لذلك”، عند مناقشة مخاوفها من أن ترامب لن يتخلى عن السلطة طواعية إذا خسر إعادة انتخابه.

 

شاهد أيضاً

هيلاري، ترامب

إقرأ إيميلات هيلاري كلينتون: فضائح بالجملة من قطر وليبيا إلى ميليشيات طهران

رفعت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس السبت، السرية عن عدد من رسائل البريد الإلكتروني "إيميلات" لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، أثناء ولاية الرئيس السابق باراك أوباما، كانت ترسلها أو تتلقى الردود عليها تناقش من خلالها العديد من الأمور السياسية المهمة التي كانت طي الكتمان.

%d مدونون معجبون بهذه: