إعلان حالة التأهب القصوى في باريس وضواحيها

Advertisements

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران إن السلطات ستفرض حالة التأهب القصوى في باريس وضواحيها اعتبارا من يوم الاثنين، في حال استمرار تدهور الوضع الصحي المرتبط بتفشي كورونا.

واكد فيران إن “المؤشرات الثلاثة المحددة لحالة الطوارئ القصوى قد تم تجاوزها قبل ساعات قليلة” في العاصمة الفرنسية والمدن المجاورة لها ، بحسب مانقلته وكالة رويترز .

Advertisements

وأوضح الوزير أن الإجراءات الجديدة التي سيتم فرضها في المدن التي تشهد انتشارا كبيرا للفيروس قد تشمل غلق الحانات والحد من حجم التجمعات و أن بلاده لن تلجأ إلى فرض غرامات ضخمة أو أحكام بالسجن على منتهكي تدابير العزل.

وسجلت فرنسا اليوم الخميس 13 ألف و970 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل إجمالي عدد المصابين إلى 577 ألف و505، كما سجلت 63 حالة وفاة، ليصل إجمالي عدد المتوفين إلى 32 ألف و19 حالة.

Advertisements

الى ذلك ، قررت وزارة الصحة الفرنسية تأجيل إغلاق المطاعم والمقاهي إلى أسبوعين في مرسيليا جنوبي البلاد، لوقف تفشي فيروس كورونا إلى منتصف ليل الأحد إلى يوم الاثنين.

وندد العاملون في القطاع بالقرار معتبرين إياه، خلال مظاهرات شهدتها المدينة يوم الجمعة بأنه “مجحف”.

Advertisements

وأنه “عقاب جماعي” يضر بالحياة الاقتصادية والاجتماعية لمرسيليا التي تعاني أصلا من بطالة مرتفعة مطالبين برفع دعوى ضد قرار الحكومة الفرنسية بالإغلاق، الذي يدخل حيز التنفيذ في الاسبوع القادم .

Advertisements

يذكر ان السلطات الفرنسية اخضعت منذ أسبوعين عشرة مدن ضمنها العاصمة باريس في دائرة “درجة حذر كبير”، حيث تم منع جميع التجمعات، التي يتخطى عدد المشاركين فيها العشرة أشخاص واغلاق جميع قاعات الرياضة والاحتفالات بالإضافة الى الحانات عند العاشرة ليلا.

شاهد أيضاً

عالم فيروسات أصيب مرتين:مناعة القطيع أمل بائس والفيروس سيبقى واللقاح مؤقت

Advertisements قال عالم فيروسات أصيب مرتين إن مناعة القطيع أمل بائس وأن الفيروس وجد ليبقى …

%d مدونون معجبون بهذه: