شاهد الثعلب كيسنجر يدافع عن ترامب: يجب إعطاءه فرصة فقد أصبح رئيسا وفق استراتيجيته الخاصة

Advertisements

هنري كيسنجر يدافع عن ترامب وفريد زكريا يرد عليه

Advertisements
Advertisements

لندن – عربي 21 # الإثنين، 21 نوفمبر 2016 م

Advertisements

عاكس وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر التيار الجارف المنتقد للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، ودافع عنه خلال مقابلة له على شبكة (سي إن إن) الأمريكية، أجراها الإعلامي الأمريكي فريد زكريا.

وردا على سؤال: ما الذي تراه غير اعتيادي الآن وما هي التحديات والفرص للرئيس الترامب؟ قال كيسنجر: هذا الرئيس المنتخب هو الأكثر انفرادا من بين الذين شهدتهم في نظري. ليس لديه أي أفكار أو تعهدات لأي مجموعة، لأنه أصبح رئيسا استنادا على استراتيجيته الخاصة، والبرنامج الذي وضعه أمام العامة من الأمريكيين، لم يقدم منافسوه مثيلا له.

وأضاف: في نظري فيما يتعلق بالوضع الحالي، يجب على الشخص ألا يحاسبه استنادا على الآراء التي اتخذها في أثناء الحملة التي لا يصر عليها. إن أصر عليها فسيتم الإعراب عن خلافات بكل تأكيد. لكن إن غير برنامجه وترك التساؤلات عن تصريحاته الانتخابية مفتوحة، فلا ينبغي أن يقوم شخص بجعل ذلك العنصر الحاسم.

ما حدا بزكريا للقول: إذا، تقول بطريقة لطيفة أنه يجب علينا الترحيب بحذر؟

Advertisements

فرد كسنجر بدبلوماسيته المعهودة، وكان الهرم واضحا عليه: أعتقد أن علينا إعطاءه قرصة لتطوير الأهداف الإيجابية التي قد يمتلكها، وقد مررنا بكثير من سنوات تمزيق الإدارات، قد يحدث الأمر مجددا لكن لا يجب أن نبدأ بهذه الطريقة.

وتحدث عن طبيعة العلاقات بينه وبين بوتين، وطبيعة العلاقة مستقبلا بين ترامب والرئيس الروسي

The Late Night Show: Henry Kissinger On President Trump & Putin

Advertisements

ويعد هنري كيسنجر من أبرز وزراء الخارجية في الولايات المتحدة، فقد شغل منصب وزير الخارجية من 1973 إلى 1977 في عهد الرئيس جيرالد فورد، وكان، قبلا، مستشار الأمن القومي في حكومة الرئيس ريتشارد نيكسون.

أدى دورا بارزا في السياسة الخارجية للولايات المتحدة، مثل سياسة الانفتاح على الصين وزياراته المكوكية بين العرب وإسرائيل، التي انتهت باتفاقية كامب ديفيد عام 1978.
عينه الرئيس رونالد ريغان في عام 1983 رئيسا للهيئة الفيدرالية التي تم تشكيلها لتطوير السياسة الأمريكية تجاه أمريكا الوسطى.

Advertisements

كما عينه الرئيس جورج بوش (الابن) رئيسا للجنة المسؤولة عن التحقيق في أسباب هجمات الحادي عشر من سبتمبر / أيلول عام 2001.

شاهد أيضاً

بولتون: ترامب لن يرحل بهدوء..وترمب يرد كان الأغبى في الحكومة “شاهد”

واشنطن: حذر جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق في إدارة ترامب، من إحداث الأخير لضرر كبير …

%d مدونون معجبون بهذه: